السيسي ورئيس جنوب أفريقيا يبحثان سبل تقويض مخاطر المليشيات المسلحة والتدخلات الخارجية في ليبيا

بحث رئيس جمهورية جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تطورات الأوضاع الليبية.

وقالت رئاسة الجمهورية المصرية إن السيسي تلقى اليوم السبت اتصالا هاتفيا من رامافوزا، تناولا خلاله متابعة تطورات ملف سد النهضة في إطار ما تم مناقشته خلال القمة الأفريقية المصغرة الأخيرة، كما تم تبادل الرؤى بشأن آخر مستجدات القضية الليبية.

وأضافت الرئاسة المصرية في بيان لها اطلعت “الساعة 24” على نسخة منه، أن الرئيسين تبادلا الرؤى حول كيفية تفعيل مفاوضات التسوية السياسية في إطار مسار برلين ومبادرة إعلان القاهرة، سعيا لتقويض مخاطر الإرهاب والمليشيات المسلحة والتدخلات الخارجية التي باتت تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي.

وأشار البيان إلى أن السيسي جدد خلال الاتصال التأكيد على الثوابت المصرية بشأن سد النهضة، خاصةً ما يتعلق ببلورة اتفاق قانوني مكتمل الجوانب بين الأطراف المعنية حول قواعد ملء وتشغيل السد، ورفض أي عمل أو إجراء أحادي الجانب من شأنه المساس بحقوق مصر في مياه النيل.

وأعرب رئيس جنوب أفريقيا عن التطلع لاستمرار التنسيق المكثف بين البلدين بشأن قضية سد النهضة، وصولاً إلى اتفاق عادل ومتوازن لجميع الأطراف بشأن هذا الملف الحيوي بحسب البيان.

مقالات ذات صلة