«كتاب وسياسيون»: زيارة «برنارد ليفي» إلى «مصراتة» بدعوة من «الوفاق» خيانة ومقدمة لمؤامرة جديدة

لاقت زيارة الصحفي الصهيوني وعراب الثورات العربية، برنارد ليفي، إلى ليبيا بدعوة من “حكومة الوفاق” استهجان عدد كبير من الكتاب والصحفيين والسياسيين الليبيين والعرب، لدوره في تدمير البلدان العربية في 2011.

قال الباحث المصري المتخصص في الأمن القومي أحمد رفعت، تعقيبا على زيارة برنارد ليفي لمدن ليبية، إن الأخير “مهندس الخراب من البوسنة إلى كردستان إلى سوريا وليبيا”.

وأضاف الباحث أن ليفي لم يلعب في ليبيا إلا “دورا مشبوها في خرابها إلى حد دمارها الشامل وقتل رئيسها وسلب أموالها وبنكها المركزي فحسب بل بلغ من كشف الوجه إلى حد تأليف كتاب (الحرب بغير أن نحبها) عن ذلك يعترف فيه بدوره في جلب الجيش الفرنسي إلى ليبيا والذي انتهى إلى قتل مئات الألوف وتشريد أضعافهم خارج البلاد وداخلها وأصبحت مهددة بخطر التقسيم!”.

وتابع قائلا: “الآن ليفي الذي لا يخفي صهيونيته في ليبيا.. لا يصل إلى هناك إلا كمقدمة لمؤامرة جديدة… واختياره لمصراتة مع مدن أخرى كلها خاصته لحكومة السراج دون إعلان عن وساطة أو زيارة لبني غازي يوحي كما لو كانت زيارة لـ “الجبهة” يطمئن بها على قواته وكأنه أحد قيادات طرابلس يؤكد أبعاد المؤامرة، وأن أجواء 2011 عادت من جديد مع ما يجري من دعم كامل لمعسكر تركيا قطر الإخوان لدعم بايدن في الانتخابات الأمريكية كلها اشارات لعودة المباراة من جديد بين قوي تقسيم ونهب الوطن العربي وبين القوى الشريفة التي لن تقبل بذلك ولن تقبل بغير هزيمته”.

من جهته، قال صلاح الدين شكري، مستشار القيادة العامة بالوقات المسلحة، على زيارة برنارد ليفي إلى ليبيا قائلاً: “شعبنا أقوى وأعظم من كل تآمر، ووجوده لا يعني إلا ضعف الطرف الأخر ونهايته”.

وقال ‏‏رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، أحمد عبد الحكيم حمزة، عن الزيارة: “إستمرار حالة المسخ والعار الذي يلحق بالوطن الجريح، عشر سنين ولم يخجلوا من أنفسهم ويعيدونها سيرتها الأولى ألا بئس ما يصنعون.

وأكدت المحامية التونسية، وفاء الحازمي الشاذلي، أن: “أتباع السراج وأردوغان يستقبلون ليفي ويحتضنونه ويحرسونه ويتشدقون بالوطنية .. اللهم احفظ عقولنا لمواجهة أذناب تركيا والسراج”.

ونقلت قناة “ليبيا الأحرار” الممولة قطرياَ، عن مصدر بـ”حكومة الوفاق” لم تسمه، قوله، إن: “برنارد ليفي تقدم بطلب رسمي لزيارة ليبيا لتغطية المقابر الجماعية وجرائم الحرب التي ارتكبها حفتر لصالح وسائل إعلام أجنبية مثل وول ستريت جورنال” على حد زعمه.

أضافت القناة التي تعتبر أحد الأذرع الإعلامية لتنظيم الإخوان المسلمين المدرج على قوائم الإرهاب المعدة من مجلس النواب الليبي، منسوباً للمصدر: “برنارد ليفي سينشر تقريراً لتأكيد مستوى الأمن بمناطق سيطرة حكومة الوفاق ومستوى قبولهم للصحفيين الأجانب” على حد قوله.

وسبق أن كشف مصدر أمني مسؤول في تصريح لـ “الساعة 24 ” أن وزير الداخلية الداخلية في حكومة الوفاق “فتحي باشاغا ” منح بشكل شخصي وتوجيه مباشر لإعطاء المفكر المفكر الفرنسي من أصول يهودية ” الصهيوني ” برنار هنري ليفي ” تأشيرة دخول عبر مطار مصراتة المدني اليوم السبت، صادرة من خارجية الوفاق، كما أعطى باشاغا الأذن لطائرة ليفي بالهبوط في مصراتة وتكليف فرقة أمنية بتأمينه وحمايته بمقر إقامته بالمدينة .

وفي ذات السياق أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية في شرق البلاد على انه لا توجد أي زيارة لـ “برنارد ليفي ” إلى مقر القيادة العسكرية في الرجمة لا اليوم السبت ولا مستقبلًا وزيارته إلى مصراتة علمنا بها من خلال الإعلام .

وكان المفكر الفرنسي الصهيوني بيرنارد ليفي قد وصل في وقت سابق من صباح اليوم السبت إلى مصراتة للإجتماع بشخصيات سياسية ومسلحة من المدينة في زيارة تشمل أيضًا مدينتي الخمس و ترهونة حسب مصادر مطلعة.

مقالات ذات صلة