وزير الدفاع التركي: نبذل قصارى جهدنا من أجل استقرار ووحدة أراضي ليبيا

زعم وزير الدفاع التركي خلوصي أقار أن بلاده تبذل قصارى جهدها لمساعدة أشقائها الليبيين، من أجل إحلال وقف إطلاق النار والاستقرار ووحدة الأراضي في ليبيا.

وادعى أقار في كلمة له خلال حفل معايدة نظمته وزارة الدفاع بمناسبة عيد الأضحى، اليوم الأربعاء، قائلا: “نواصل علاقات التعاون مع أشقائنا الليبيين منذ 500 عام”.

وأضاف ادعاءه أن بلاده تتعامل مع ليبيا من منطلق أن “ليبيا لليبيين”، متابعا: “جميعنا نسعى من أجل ليبيا يسود فيها وقف إطلاق النار، والاستقرار الأمني والسياسي، ووحدة الأراضي”.

وواصل الوزير التركي مزاعمه: “إننا نبذل قصارى جهدنا من أجل مساعدة أشقائنا الليبيين في هذا الشأن، وتُعَدّ ليبيا جارتنا عبر البحر، ونتحدث هنا عن عيشنا المشترك، وقيمنا، وتاريخنا المشترك منذ 500 عام، لذلك لم يكن بوسعنا عدم التدخل لمساعدتهم”.

وزعم أقار أن “تركيا تقدم لقوات الحكومة الليبية الشرعية المعترَف بها من قِبل الأمم المتحدة (في إشارة إلى الوفاق) التدريب والتعاون والاستشارات والدعم في المجال العسكري” على حد قوله.

ووصف الوزير التركي القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر بـ”الانقلابي” وأنه كان على وشك السيطرة على العاصمة طرابلس إلا أن الدعم التركي للحكومة (في إشارة غلى الوفاق) أسفر عن تغيير موازين القوى في البلاد، على حد زعمه.

وتابع أقار إلى أن هدوءا جزئيا يسود ليبيا في الوقت الحالي، وأن بلاده تبذل جهدها لجعل وقف إطلاق النار مستمرا، وبالتالي تأمين الاستقرار في ليبيا، على حد زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة