«الأمم المتحدة» تحذر من كارثة إنسانية محتملة في ليبيا

حذرت الأمم المتحدة، من كارثة إنسانية محتملة في ليبيا إذا أدى التصعيد والتعبئة الحاليان حول سرت إلى عمليات عسكرية في ظل تفشي كورونا، مشيرةً إلى احتمالية تعرض أكثر من 125 ألف شخص في سرت وماحولها لخطر كبير.

جاء ذلك حسبما أعرب نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، الإثنين، مضيفًا أن “حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد- 19″ لاتزال تتصاعد في جميع أنحاء ليبيا حيث ُأبلِغَ عن أكثر من 3800 حالة و83 وفاة حتى الآن”.

وأشار إلى أن “القدرة على اختبار الأشخاص وتعقبهم ومعالجتهم لا تزال منخفضة للغاية في جميع أنحاء البلاد ولا تزال تتركز في طرابلس وبنغازي”، لافتًا إلى أنه “ردًا على النقص الحاد في المسحات للاختبار في الجنوب أرسلت السلطات الصحية في طرابلس شحنة من 2000 مسحة إلى مدينة سبها”.

وأوضح «حق»، أن نقص الوقود وانقطاع الكهرباء لأكثر من 18 ساعة في اليوم يؤدي إلى تفاقم الظروف المعيشية السيئة للكثيرين في جميع أنحاء ليبيا، بينما تعاني المرافق الصحية من انقطاع الكهرباء ما اضطر البعض إلى تعليق العمليات مؤقتاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة