العباني: لا لمنطقة معزولة السلاح ونعم لدولة بلا مليشيات

قال  النائب محمد عامر العباني، عضو مجلس النواب، عندما يكون مصير الدولة بيد شخص واحد، فقل على الديمقراطية السلام.

وأضاف العباني، فى تدوينة على حسابه بموقع الفيس بوك:” لا لمنطقة معزولة السلاح، ونعم لدولة بلا مليشيات”، وقد اتفق مع النائب فى رآيه، الدبلوماسي الليبي والسفير السابق لدي ليبيا فى الهند رمضان البحباح، الذي أكد فى تصريحات صحفيه له أن  وجود منطقة وسط ليبيا “منزوعة السلاح” هي في الواقع إفساح المجال للتدخل الأجنبي ومحاولة لحماية الحكومة الديكورية المفترضة لحكم ليبيا وعدم المساس بها من أي ردة فعل شعبية، لتتمكن من تنفيذ كافة الأوامر والتعليمات التي تطلب منها.

وكان رئيس لجنة الطاقة بمجلس النواب عيسى العريبي، قد رحب بما انتهى إليه لقاء رئيس البرلمان المستشار عقيلة صالح والسفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، في القاهرة الاثنين الماضى، مؤكدا فى تصريحات خاصة لـ”الساعة 24″ إنه يؤيد مقترح المستشار عقيلة صالح للسفير الأمريكي بأن تكون سرت تحت حماية وزارة الداخلية ممثلة في جميع مديريات الأمن من جميع أنحاء ليبيا.

وأوضح رئيس اللجنة البرلمانية، أنه وفقا لهذا المقترح فإن السلطة التشريعية في سرت ستخضع لحكومة وحدة وطنية، وستكون المدينة وئاما لليبيين ومقرا للسلطة التشريعية والتنفيذية وباقي المؤسسات في فترة انتقالية تؤسس لبناء الدولة.

كما أيّد العريبي مقترح فتح النفط بشرط ضمان وجود آلية تمنع “الوفاق” من التصرف في عوائد الليبيين، أو وصول ثروات الشعب إلى أيدي الأتراك والمرتزقة، إلى حين تأسيس سلطة تنفيذية

مقالات ذات صلة