السفير التركي لـ”السراج”: ندعم خيارات “الوفاق” وحريصون على استقرار ليبيا

عقد رئيس “الوفاق” فائز السراج اجتماعا مع السفير التركي لدى طرابلس سرحات أكسن، لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وقالت وسائل إعلام تابعة لفائز السراج إن السفير التركي أكد خلال الاجتماع موقف بلاده الداعم للحكومة الشرعية (في إشارة إلى الوفاق) وخياراتها وحرصها على استقرار ليبيا، وفق ادعائه.

وأشارت تلك الوسائل الإعلامية إلى أن السراج أعرب عن الشكر والامتنان لموقف تركيا التاريخي الداعم للشرعية وللشعب الليبي خلال الأزمة الراهنة، على حد زعمه.

وجاء هذا اللقاء بعد البيان الذي أصدره وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية، لافتا إلى أن تحقيق وقف الفعلي يقتضي أن تصبح منطقتي سرت والجفرة منزوعتي السلاح، وتقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلهما، على حد قوله.

وفي المقابل، دعا رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، إلى وقف إطلاق نار شامل وكافة العمليات القتالية والبدء في إجراء انتخابات نزيهة.

وقال “صالح”، إن وقف إطلاق النار يقطع الطريق أمام التدخلات الخارجية ويخرج المرتزقة ويفكك الميليشيات ويساهم في عودة ضخ النفط، معربا عن تطلعه أن يتم تشكيل شرطة أمنية رسمية مختلطة لتأمين سرت تمهيدا لتوحيد مؤسسات الدولة.

ولقيا البيانان المتبادلان دعما دوليا قويا، إذ أعربت عدد من الدول والمؤسسات الدولية على رأسها الأمم المتحدة دعم وقف إطلاق النار، ودعت إلى ضرورة العمل على ذلك.

وفي نفس السياق، زعم المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن أن “أنقرة متأكدة من إمكانية تحقيق حل سياسي في ليبيا، وإنها لا تفضل الحل العسكري في أية بقعة من ذلك البلد، ورحبت بإعلان البرلمان الليبي وحكومة الوفاق، وقف إطلاق النار فى كل الأراضى الليبية”.

مقالات ذات صلة