“دفاع النواب”: الحديث عن سلام قبل خروج مرتزقة الأتراك محاولة لإخراج الجيش من سرت والجفرة

قال رئيس لجنة الدفاع والامن القومي بمجلس النواب الليبي طلال الميهوب، في تصريحات إعلامية نقلتها “قناة ليبيا الحدث” اليوم الجمعة، إن الحديث عن سلام  قبل حل المليشيات وتسليم سلاحها وخروج الأتراك ومرتزقتهم عبث ومحاولة لإخراج الجيش الوطني من سرت والجفرة وهذا مرفوض لدينا في البرلمان .

وقد رئيس لجنة الطاقة بمجلس النواب عيسى العريبي بالبيانات المتبادلة الصادرة اليوم الجمعة لإعلان وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية، والاتفاق على استئناف إنتاج وتصدير النفط وتجميد إيراداته، حتى يتم التوصل إلى ترتيبات سياسية شاملة وفق مخرجات مؤتمر برلين.

وأوضح العريبي في تصريح لـ”الساعة 24″ أن الخطوة المرتقبة بدء الحوار السياسي بين جميع الأطراف برعاية الأمم المتحدة في جنيف، والاتفاق على تفاصيل إدارة سرت المعلنة في مبادرة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، وتفاصيل نزع السلاح بها وتفكيك المليشيات المسلحة في العاصمة طرابلس.

وأعرب عضو مجلس النواب عن شكره للدول الداعية إلى وقف إطلاق النار واستقرار ليبيا وعلى رأسها مصر، خاصة ما بذله الرئيس عبد الفتاح السيسي لتحقيق ذلك.

واستبعد النائب البرلماني أن يكون بيان السراج اليوم مناورة سياسية، مشددا على أن المجتمع الدولي سيبدأ رعاية الاتفاق بين الطرفين للوصول إلى حل سلمي يحقق الاستقرار في البلاد.

وعن ترجيح البعض فشل السراج في تفكيك المليشيات التابعة له في طرابلس والمنطقة الغربية، قال العريبي إن المليشيات تشكلت على مدار السنوات الماضية ومن الصعب تفكيكها في يوم وليلة، لافتا إلى أن ذلك الأمر سيستغرق وقتا، لكن يجب أن يتم ذلك برعاية أممية ودولية لضمان تحقيقه.

وأصدر السراج قرارا بوقف إطلاق النار والعمليات العسكرية، لافتا في بيان له إلى أن تحقيق وقف الفعلي يقتضي أن تصبح منطقتي سرت والجفرة منزوعتي السلاح، وتقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلهما، على حد قوله.

 

 

 

مقالات ذات صلة