الاتحاد الأفريقي: وقف إطلاق النار الحل الوحيد لإنهاء الحرب في ليبيا ونطالب جميع الأطراف باحترامه

طالب الاتحاد الأفريقي، السبت، الأطراف الليبية باحترام إعلان الوقف الفوري لإطلاق النار الصادر عن المجلس الرئاسي والبرلمان.

ورحب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، في بيان، بإعلان الوقف الفوري لإطلاق النار في ليبيا، مشيداً بجهود أطراف النزاع لتفضيلها مسار الحوار باعتباره الحل الوحيد الذي يمكن أن ينهي ما يقرب من عقد من الحرب.

واعتبر فكي أن الإعلان الأخير سيسهل مبادرات الحوار واستئناف عمل اللجنة العسكرية المشتركة للأمم المتحدة بهدف تحقيق وقف عام لإطلاق النار، وإعادة إطلاق الحوار السياسي بين الليبيين.

وأكد أن وقف إطلاق النار في ليبيا سيساعد على تنفيذ خارطة الطريق التي اعتمدتها لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى في 30 يناير 2020 في جمهورية الكونغو برازافيل.

وتعهدت مفوضية الاتحاد الأفريقي بمواصلة جهودها لمساعدة الشعب الليبي في الخروج من أزمته، داعية المجتمع الدولي لدعم الاتفاق والسلم في هذا البلد.

والجمعة، طالب رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، جميع الأطراف بوقف فوري لإطلاق النار.

تلاه إعلان حكومة الوفاق الليبية وقف إطلاق النار وتعليق كل العمليات العسكرية، تحت مزاعم الظروف التي تمر بها المنطقة وانتشار فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة