بشير السويحلي: أداء حكومة السراج «ضعيف وعاجز» حان الوقت لكي تقدم استقالتها

انتقد بشير السويحلي، نجل رئيس مجلس الدولة الأسبق «عبدالرحمن السويحلي»، أداء حكومة السراج واصفًا إياها بـ “الضعيف والعاجز” بشكل واضح  في تقديم الخدمات الأساسية للمواطن، وكذلك عبر عن رفضه لـ “الفساد المستشري” في أجهزة الدولة المختلفة .

وقال «نجل السويحلي» في  تغريدة له عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، إنه “حان الوقت لكي تقدم حكومة الوفاق استقالتها وتصبح حكومة تصريف أعمال، أو تتحول إلى حكومة أزمة من خمس وزارات سيادية فقط لا غير”.

وتابع، “كما يجب أن تعامل ملفات مثل الكهرباء الصحة والوقود وغيرها معاملة قضايا أمن قومي، وتكون لها الأولوية القصوى قبل كل شي”.

جدير بالذكر أن عناصر من المليشيات التابعة لوزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا، قامت بإطلاق الرصاص على جموع المتظاهرين، أثناء توجههم نحو ميدان الشهداء قادمين من محيط مقر رئاسة “السراج” في طريق السكة مرددين هتافات “الشعب يريد إسقاط النظام” و”قولوا للسراج يروح”، وخلال محاولتهم التوجه للتظاهر أمام قيادة البحرية في أبوستة حيث المقر المؤقت للمجلس الرئاسي ومقر المستشارين العسكريين الأتراك، حيث أطلق مرتزقة «باشاغا» الرصاص عليهم.

وكانت قد انطلقت عدة تظاهرات ضد حكومة الوفاق، الأحد، في مناطق مختلفة من مدينة طرابلس، للمطالبة بمحاربة الفساد وتردى الأوضاع المعيشية، وتحميل حكومة “السراج” مسؤولية عدم توفير الاحتياجات الأساسية كالمياه والكهرباء والرواتب.

وحمل المتظاهرون اللافتات المعبرة عن استياءهم من حكومة الوفاق، وأخرى طالبت بوضع دستور وتحقيق السيادة الوطنية وإجراء انتخابات نزيهة ومحاربة الفساد.

يأتي ذلك بالتزامن مع دخول احتجاجات مدينة الزاوية يومها الثالث ضد ممارسات حكومة الوفاق وتردى الأوضاع المعيشية وخلافات وزير داخليتها “فتحي باشاغا” مع المليشيات المسلحة، الأمر الذي أدى إلى اندلاع التظاهرات على خلفية تدشين “باشاغا” قوات خاصة من المرتزقة السوريين مما أثار غضب المليشيات الأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة