بويصير: لا تفرطوا في «مكتسباتكم» فـ«استجابة السراج» للشارع لم تحدث خلال «50 عاما»

زعم محمد بويصير، المحلل السياسي الموالي لـ«حكومة الوفاق»، أن النقاط الواردة في بيان السراج «إيجابية»، مدعيا أن ما وصفها بـ«استجابة» السراج لاحتجاجات الشارع لم يتعود عليها الليبيون خلال 50 عاما.

وقال بويصير الذي يقيم في أمريكا ويدعي نضاله من هناك لأجل ليبيا، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “أتمنى أن يتعاون الجميع في إنفاذ النقاط الواردة في البيان”.

وأضاف “«استجابة» السراج في كلامه للناس واحتجاجاتهم في الشارع مهمة، وهى لا تشبه في شيء ما تعوده الليبيون لمدة نصف قرن تقريبا وهى بذاتها من نتائج «فبراير» فلا تفرطوا في «مكتسباتكم»”.

وتابع “انظروا شرقا لتروا البديل و«كآبته» التي وصلت لاتهام الاطباء بـ«الخيانة» لأنهم نبهوا من سوء التعامل مع الكورونا، أو تذكروا لغة الماضي والتخوين وتشبيه الناس بـ«الكلاب والجرذان» وإعدامات الشوارع والجامعات أو الوعيد بالسبابة”.

وكان رئيس حكومة الوفاق فائز السراج، قد زعم أنهم أفشلوا مشروع ما أسماه «عسكرة الدولة» بفعل تضحيات «قوات بركان الغضب»، رافضا في كلمة وجهها لليبيين، مساء الاثنين، “الاعتداء الذي وقع على المتظاهرين المحتجين ضد الفساد في طرابلس”، محذرا ممن سماهم «المندسين» الذين يهدفون إلى إثارة الفتن، على حد زعمه.

وقال «السراج»: “إن التظاهر أمر مشروع”، مؤكدا على “حق الليبيين في المطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية، وأن من واجبهم في الحكومة الاستجابة للمطالب وحماية المتظاهرين”، بحسب ادعائه.

وأشار إلى أن هناك عدة تجاوزات حدثت في تظاهرة الأحد لأن الذين خرجوا لم يستكملوا الإجراءات القانونية والحصول على موافقة بالتظاهر من الجهات المعنية حتى تقوم هذه الجهات بحمايتهم وتحميهم من المندسين، كما أن الأزمات الموجودة لها تراكمات متعددة وليس المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني من كان سببا أساسيا فيها”، على حد تعبيره.

وكانت قد انطلقت عدة تظاهرات ضد حكومة الوفاق، الأحد، في مناطق مختلفة من مدينة طرابلس، للمطالبة بمحاربة الفساد وتردى الأوضاع المعيشية، وتحميل حكومة “السراج” مسؤولية عدم توفير الاحتياجات الأساسية كالمياه والكهرباء والرواتب.

الوسوم

مقالات ذات صلة