بعد نفي “المركزي” الشروع في صرفها.. السراج يبحث تنفيذ “منحة أرباب الأسر”.. و”رفع الدعم عن الوقود”

عقد رئيس “الوفاق” فائز السراج اجتماعا بأعضاء “المجلس الرئاسي” المتبقيين، ووزراء بحكومته لبحث تنفيذ قرار صرف منحة أرباب الأسر، وكذلك توسيع صلاحيات رؤساء البلديات التابعة له.

وقالت وسائل إعلام تابعة للسراج إنه عقد اجتماعا اليوم الاثنين مع كل من نائبه بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق، وعضوي المجلس محمد العماري، وأحمد حمزة، بحضور وزيري المالية فرج بومطاري والحكم المحلي ميلاد الطاهر.

وقالت تلك الوسائل الإعلامية إن الاجتماع تناول إجراءات “الوفاق” لتفعيل نظام اللامركزية ونقل الاختصاصات لوحدات الإدارة المحلية.

وأضافت تلك الوسائل الإعلامية أنهم ناقشوا “بعض الملاحظات الواردة من البلديات بخصوص لائحة القواعد الخاصة بالرسوم والعوائد ذات الطابع البلدي المعتمدة من وزارة الحكم المحلي، وآليات التنفيذ في ظل صدور قرار من المجلس الرئاسي باعتماد اللائحة ووضعها موضع التنفيذ الفوري، والبدء في جباية الإيرادات المحلية على أن تقوم وزارة المالية باتخاذ الإجراءات الإدارية وفتح الحسابات الخاصة بذلك”.

وتابعت تلك الوسائل الإعلامية بأن الاجتماع انتهى “بتكليف اللجنة العليا لنقل الاختصاصات بمتابعة تنفيذ اللائحة مع وزارتي المالية والحكم المحلي، وجمع الملاحظات الفنية التي تصاحب عملية التطبيق وتقديم توصيات بشأنها”.

وأشارت تلك الوسائل الإعلامية إلى أن السراج والأعضاء المتبقيين من “الرئاسي” عقدوا اجتماعا أيضا مع وزير التخطيط الطاهر الجهيمي بحضور بومطاري، لمتابعة تنفيذ القرارات الاقتصادية التي سبق اتخاذها ولا سيما القرار المتعلق بصرف علاوة الزوجة والأبناء وإيجاد فرص عمل للشباب الباحثين عن العمل.

وأضافت تلك الوسائل الإعلامية أن الاجتماع بحث الدراسات المقدمة بشأن ترشيد استخدام الطاقة، بما في ذلك رفع الدعم عن الوقود، بعد استكمال البيانات الفنية وتهيئة المنظومات اللازمة للتنفيذ.

يشار إلى أن السراج قرر أول من أمس السبت صرف منحة الزوجة والأولاد، المقررة بموجب القانون رقم 27 لسنة 2013 اعتبارا من 1 يناير 2020، وكلف وزارة الشؤون الاجتماعية بحكومته بالتنسيق مع الجهات المختصة لصرف القيمة الشهرية لمستحقيها قبل نهاية العام الحالي.

في المقابل، نفى سالم السيوي، مدير مشروع أرباب الأسر بمصرف ليبيا المركزي، الذي يسيطر عليه الصديق الكبير، لقناة «ليبيا الأحرار»، التي تبث من تركيا وتعد أحد أبواق الإخوان، الأخبار المتداولة عن قرب صرف منحة أرباب الأسر من قبل مصرف ليبيا المركزي.

وقال السيوي: “حتى الآن لم يتخذ أي قرار إزاء استئناف صرف الجزء الثاني من منحة أرباب الأسر عن عام 2019 ومنحة عام 2020، حيث إن أي إجراء يتخذ بهذا الخصوص سينشر في الصفحة الرسمية لمصرف ليبيا المركزي ويعمم من إدارة الرقابة على النقد الأجنبي بالمركزي وبالمصارف التجارية”.

وكان مدير المشروع، قد زعم في أواخر يوليو الماضي، أن ذلك كله متعلق بفتح المنشآت والموانئ النفطية المقفلة من قبل رجال القبائل الليبية منذ يناير الماضي، اعتراضا على صرف عائداتها على المرتزقة، مدعيا أن هذا الأمر أثر سلبا على النقد الأجنبي، والسيولة بالمصارف العاملة في البلاد، على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة