«أيمن سيف النصر»: لدينا ما يكفي من «أجهزة التنفس» وتنقصنا الأطقم الطبية المدربة

قال النائب المنشق، أيمن سيف النصر، إن “إشكاليتنا الحقيقة في مواجهة فيروس كورونا والمضاعفات التي قد تنتج عنه، ليست في نقص المعدات، ولكن في وجود الأطقم المدربة”.

أضاف “سيف النصر” في مداخلة تلفزيونية لبرنامج «عكس التيار» عبر قناة الوسط «WTV»، “صرخنا كثيرًا في محاولة إيجاد الحوافز الكافية وسداد رواتب الذين يعملون في المستشفيات منذ أكثر من 3 سنوات”، لافتًا إلى أنه ” يجب سداد مرتبات 40 ألف عامل في قطاع الصحة، ولا يجب تسطيح الأزمة والتعامل مع العاملين في القطاع وكأنهم جزء من التركة”.

وتابع؛ ” لدينا ما يكفينا من أجهزة تنفس، إذا ما قوبلت بعدد من يعلمون عليها، فماذا سنفعل إذا لم نجد من يعمل على تلك الأجهزة”، مردفًا ” ليس لدينا العدد الكافي من الأطباء المهرة الذين بإمكانهم التعامل مع الحالات الحرجة”.

وأوضح  “سيف النصر” ، أن “ما أنفق حتى الآن بحسب نشرة المصرف المركزي 845 مليون، وهذا رقم إذ قارناه بدول أخرى فهو ليس شيئًا، ولكن ما الذي أتى به هذا الرقم؟ هو ما يجب أن تجيب عليه الأجهزة الرقابية “.

وأشار إلى أن ” إدارة المشروعات المنفذة لمراكز العزل وهي مشاريع إنشائية تم إنشاءها في أماكن مختلفة بعضها تم والبعض الآخر لايزال تحت الإنشاء، ولكن الخشية الكبيرة أن لا يتم تجهيزها وتفريغ عدد من الأطباء للعمل بها، وذلك لأن مسألة التجهيز أحيانًا تكون أصعب من الإنشاء”، مستطردًا أنه منذ شهر ونصف اجتمعت بكل مدراء مستشفيات الجيل الغربي وجبل نفوسة، للإطلاع على قدراتهم وكان الشكوى الحاضرة دائما هي نقص العنصر الطبي المدرب”.

وختم النائب المنشق، أن “كل الحالات التي ستحتاج إلى إيواء في العناية الفائقة لن تتمكن تلك المراكز التي تم إنشاؤها من إيوائهم، ونفس القصة ستكون في المنطقة الغربية”، وحول المراكز الجديدة التي تم افتتاحها، قال: أتصور أنه بعد مرور أسبوع أو أسبوعين سيكون عدد الذي يحتاج للرعاية في العناية الفائقة سيكون أكبر من قدرة تلك المراكز وبالتالي سنحتاج لفتح المستشفيات العامة لقبول هذه الحالات وهذا ما لم يتم حتى الآن”. 

الوسوم

مقالات ذات صلة