الحكومة الليبية تتخذ 4 قرارات هامة لمكافحة انتشار كورونا وضبط التعليم والقطاع الإدراي بالدولة

أصدر مجلس وزراء الحكومة الليبية برئاسة عبدالله عبدالرحمن الثني، خلال اجتماعه العادي الثالث للعام الحالي المنعقد في بنغازي اليوم الأربعاء، عدة قرارات هامة تشمل مختلف القطاعات فى الوزارات.

وقرر المجلس، إصدار قرار ملزم بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي والالتزام بالتدابير الوقائية والاحترازية لمواجهة جائحة كورونا، مع تضمين القرار لمخالفات رادعة بحق المخالفين، وذلك حفاظا على السلامة العامة للمواطنين.

وقرر المجلس أيضا، إعادة النظر في المناهج التعليمية ومؤسسات التعليم الخاص، مع ضرورة وضع قوانين ولوائح تضبط العملية التعليمية، وذلك نظرا لتدهور قطاع التعليم بشقيه العالي والعام.

وقرر المجلس أيضا، دمج المعينين خلال السنوات السابقة في القطاع الإداري للدولة وفق رؤية تقدمها وزارة العمل والتأهيل لمجلس الوزراء لوضعها موضع التنفيذ بشكل عاجل.

كما أصدر المجلس قرارا، بإعادة هيكلة القطاع الصحي للمستشفيات والمراكز الطبية والقائمين عليها.

كما حث مجلس الوزراء، خلال  الاجتماع، المجالس البلدية للبدء في الاستعداد لموسم الشتاء القادم من حيث أعمال النظافة العامة، وتأهيل البنية التحتية لبلدياتهم تحسبا لأية فيضانات قد تحدث نتيجة للأمطار والكوارث الطبيعية، كما أكد المجلس على وزارة الشؤون الاجتماعية الاستعداد هي الأخرى لموسم الشتاء المقبل من حيث توفير المخزون الاستراتيجي للنازحين جراء أية كوارث طبيعية .

وشدد مجلس وزراء الحكومة الليبية، على الدور الأمني لأعضاء هيئة الشرطة، خلال عملهم في ظل جائحة كورونا، كما أثنى على الجهود المبذولة من قبل وزارة الداخلية عكس ما تم تناوله في وسائل الإعلام، مؤكدا أنه لا وجود لأي تقصير.

مقالات ذات صلة