العقوري: مهمة “لجنة الحوار” العودة للمفاوضات السياسية مع “مجلس الدولة”

قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، يوسف العقوري، إن مهمة لجنة الحوار بالنواب هي مناقشة سُبل العودة للحوار السياسي مع المجلس الأعلى للدولة (الاستشاري) في المغرب.

وأضاف العقوري، بحسب وكالة الأنباء الليبية، أن هذه الخطوة تأتي ضمن جهود مجلس النواب للعودة إلى المسار السياسي، وفقًا لمبادرة رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، مشيرا إلى أن التوصل لاتفاق نهائي سيكون بعد الرجوع لمجلس النواب ورئاسته.

وأكد عضو لجنة الحوار على ثوابت مجلس النواب من استئناف الحوار، وهي حقن دماء الليبيين، والحفاظ على وحدة البلاد، وخروج القوات الأجنبية، ومواصلة العمل على بناء دولة المؤسسات والقانون، وحلحلة جميع الإشكالات عن طريق الحوار بين أبناء الوطن الواحد دون أي تدخل خارجي.

وأعرب العقوري عن أمله في التوصل لحل سياسي، في وقت تُعاني فيه البلاد من أزمات اقتصادية وصحية واجتماعية خطيرة، موضحا أن ذلك يشترط عودة السلام والاستقرار، لمعالجة تلك الملفات.

ونوه النائب البرلماني إلى الجهود المحلية والدولية الداعمة لاستقرار ليبيا، مجددًا شكره لمجهودات الأشقاء في المملكة المغربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة