“العباني”: وزير خارجية المغرب أعطى لمجلس الإخوان الليبي ما لم يعطه اتفاق الصخيرات

استنكر الدكتور محمد عامر العباني، عضو مجلس النواب، نتائج الحوار الليبي – الليبي والذي تستضيفه المغرب، موضحا أنه أعطى مجلس الإخوان الليبي في إشارة منه إلى مجلس الدولة مكاسب أكثر من اتفاق الصخيرات.

وهاجم “العباني” في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، قائلا: “وزير خارجية الحكومة الإخوانية بالمغرب يعطي لمجلس الإخوان الليبي، ما لم يعطه اتفاق الصخيرات”.

وكان الدكتور محمد عامر العباني، قد أوضح في منشور سابق له أن حوار الفرقاء الذي يجري بمدينة بوزنيقة المغربية، سيزيد الأزمة الليبية تأزما، إذا ما أخذنا بعين الإعتبار أن أحد أطراف الحوار مجلس النواب الليبي السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة من كل الليبيين، بينما الطرف الثاني ما يسمى بمجلس الدولة المهيمن عليه من قبل الإخوان المسلمين الذين سبق لمجلس النواب وأن قرر أنها منظمة إرهابية.

جدير بالذكر أن المشاركين في الحوار الليبي – الليبي والذي عقد في مدينة بوزنيقة بالمغرب، وانتهت جلساته مساء أمس الخميس، قد أعلنوا عن عدة قرارات تم إعلانها في مؤتمر صحفي بحضور وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة.

وأوضح البيان الختامي للحوار الليبي في المغرب استئناف الحوار في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، وانه تم التوصل لاتفاق شامل بشأن المناصب السيادية، وأن المحادثات هدفت لتوحيد المناصب السيادية.

وأكد وفد مجلس الدولة لمحادثات بوزنيقة أننا وجدنا الكثير من المشتركات على قضايا كنا نعتقد سابقا أنها صعبة الحل، ونثق كثيرا في موقف الرباط النزيه المحايد من الأزمة في ليبيا.

ومن جانبه أشار وفد مجلس النواب المنعقد في طبرق إلى أمله في التوصل إلى ليبيا موحدة يسودها الاستقرار، مؤكدين أن محادثات المغرب مع وفد مجلس الدولة الليبي شهدت انسجاما كبيرا.

وكانت جلسات الحوار الليبي – الليبي في مدينة بوزنيقة المغربية قد انتهت مساء اليوم الخميس، حيث أكد وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة أن الليبيين أثبتوا قدرتهم على حل مشاكلهم من دون وصاية.

وأوضح وزير الخارجية المغربي أن جهات دولية عدة رحبت بحوار بوزنيقة، مؤكدا أن لحوار الليبي – الليبي هو السبيل لبناء الثقة وإنضاج الأفكار والخروج بتفاهمات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة