«فؤاد»: متى يتوقف «الإخوان» عن تقديم تنازلاتهم الغبية باسم «فبراير»؟

هاجم محمد فؤاد، الطبيب الليبي المقيم في إيطاليا، والذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “محلل سياسي” جماعة الإخوان في ليبيا، وذلك في تدوينة على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم السبت.

كتب “فؤاد” قائلاً: “أن يتنازل الاخوان فى تونس أو مصر فمفهوم لانهم يمثلون جزء كبير من الشعب هناك، لكن أن يتصدر الاخوان المشهد فى ليبيا ويستمرون فى تقديم التنازلات الغبية عن فبراير فأعتقد انه يجب ان نقول كفى” وفق قوله.

وواصل “فؤاد”: “أحد أعضاء المؤتمر عن حزب العدالة قال انه ندم أشد الندم على التنازلات التى قدموها فى لجنة فبراير”الاسم الصحيح كارثة فبراير” وبعد ان أضاعوا البلاد بقرارات تلك اللجنة وبعد ان اعتقد البعض انهم تعلموا الدرس.. كانوا من المؤيدين لاتفاق ابوظبى أما اليوم فهم يتسابقون على الذهاب الى المغرب وجنيف لتقديم التنازلات والرجوع خطوات للخلف بحجة الوحدة الوطنية مع دموع يسكبونها زعموا انها حبا لهذا الوطن، أصبحت لا أدرى أيهم اخطر على الوطن الذى يتباكون عليه النسراف ام حزب العدالة” وفق تعبيره.

ويعارض “فؤاد” المحادثات التي جرت بين وفدي “مجلس النواب” و”مجلس الدولة” في بوزنيقة بالمغرب، وسبق أن اعتبرها تنازلاً من جانب “مجلس الدولة” الذي يترأسه الإخواني خالد المشري.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة