“محمود شمام”: بيان “المسماري” إسطوانة مشروخة .. والجيش سلب دور “الداخلية” وتجاهل الفساد

وصف عضو ما يعرف بـ”المجلس الانتقالي” سابقا محمود شمام، بيان القيادة العامة بالقوات المسلحة الصادر اليوم الأحد، بـ”الخشبي” و”الإسطوانة المشروخة”، زاعما أن الجيش الوطني الليبي سلب دور وزارة الداخلية وتجاهل الفساد والمفسدين.

وتابع “شمام” فى تدوينة على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك” قائلا: “بيان خشبي للمسماري استلب فيه اختصاصات وزير الداخلية وتجاهل الفساد والمفسدين في الدوائر التي تتبعهم، وأعاد الإسطوانة المشروخة للأمن والأمان”.

وأضاف “شمام” قائلا: “لا أمن وأمان بدون خبز وضي وحرية لا للعنف لا للفوضى لا للتبرير والتهرب من المسؤولية .. نعم لحماية الشعب، لا لحماية لصوص المال العام”.

وكان قد عقد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح اجتماعاً طارئاً بمكتبه بمدينة القبة للوقوف على تلبية مطالب الشارع بشأن تردي الأوضاع الخدمية والمعيشية للمواطن في مقدمتها أزمة انقطاع الكهرباء، حيث ضم الاجتماع كلاً من رئيس مجلس الوزراء ونائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات ومحافظ مصرف ليبيا المركزي ورؤساء اللجان النوعية بمجلس النواب ووزراء المالية والصحة والإقتصاد وعضو لجنة إدارة الشركة العامة للكهرباء وعدد من المسؤولين بالشركة.

وتقدمت الحكومة الليبية بإستقالتها لفخامة رئيس مجلس النواب وسيتم عرضها على المجلس للنظر فيها، كما تناول الاجتماع أزمة نقص السيولة بالمصارف التجارية وضرورة إيجاد الحلول الممكنة لتجاوز هذه الأزمة والتخفيف من وقعها على المواطن.

ومن جانبه كان الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة اللواء أحمد المسماري، قد صرح بأن القيادة العامة تتابع باهتمام شديد تطورات الأزمة الليبية على مختلف الأصعدة وما نتج عنها من حراك شعبي ومشكلات يعاني منها المواطن.

وأكد “المسماري” في بيان متلفز، اليوم الأحد، أم القيادة العامة تؤكد على حق الشعب في التظاهر ورفض الواقع المرير الذي وضع فيه العملاء والخونة البلاد وحصد شرها الليبيون، مؤكدا أن القيادة العامة تقف إلى جانب الشعب في سبيل تحقيق مطالبه العادلة والخروج في المظاهرات وتؤكد على حمايتهم والتظاهر في الساحات العامة والميادين في وضح النهار حتى يتم تأمينها بشكل جيد.

وأضاف “المسماري” أن الجيش يتعهد بحماية المحتجين وتفويت الفرصة أمام المتسللين لحرف التظاهرات عن مسارها، داعيا المتظاهرين بعدم إعطاء فرصة للمخربين لتدمير مؤسسات الدولة واستغلال المظاهرات في التخريب.

وطالب “المسماري” المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات صارمة ضد المليشيات والمرتزقة التي نهبت وعاثت فسادا في ليبيا.

وقال “المسماري” إن القيادة العامة تقدم التحية لشباب المدن الرافضين للتخريب واستغلال المظاهرات من قبل العدو والذين وقفوا ضدهم الأيام الماضية، مثل شباب المساكن فى مدينة بنغازي الذين قاموا بحماية مقر البلدية ومقر رئاسة الوزراء وشباب مدينة المرج وقدموا نموذج للوطنية ومصلحة الوطن العليا.

واختتم “المسماري” بيانه بقوله “الجيش والشعب يد واحدة ضد الفساد والإرهاب والجريمة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة