قبيلة «القذاذفة» تنعي أحد أبنائها المشاركين في مواجهة «الدواعش» بسبها

نعت قبيلة القذاذفة، استشهاد الشاب المنتصر بالله الشيباني، الذي توفي خلال مواجهة تنظيم «داعش» الإرهابي في حي عبد الكافي بمدينة سبها.

وكان الجيش الليبي، قد أكد اليوم الثلاثاء، مقتل أربعة عناصر من تنظيم «داعش» الإرهابي في اشتباكات مع مفرزة عسكرية ليبية بمدينة سبها جنوب البلاد.

وقال بيان صادر عن شعبة الإعلام الحربي: “تم التعرف على هوية عناصر التنظيم بعد القضاء عليهم، وكانوا قد تحصنوا في عدد من المنازل في حي عبد الكافي بالمدينة، وتبين أن اثنين منهم من الجنسية السعودية والثالث أسترالي الجنسية”.

وأضاف البيان “وفق المعلومات الواردة فإن القتيل الرابع قام بتفجير نفسه برفقة عنصرين آخرين، فيما لا تزال القوات المسلحة تحاصر من بقي منهم داخل الحي”.

وكانت وحدات من الكتيبة 116 مشاة ووحدات من الكتيبة 160 مشاة بالقوات المسلحة العربية الليبية تحركت بعد ورود معلومات عن تحركات لمجموعة إرهابية داخل حي سكني في مدينة سبها بحي عبد الكافي، ونجحت في اقتحام أوكار الجماعة الإرهابية والقضاء على عدد من عناصرها، وتقوم بمطاردة فلول هذه الجماعة التي فرت باتجاه مكب حي عبد الكافي.

الوسوم

مقالات ذات صلة