إيطاليا توضح موقفها من المحادثات العسكرية الليبية في مصر

رحبت وزارة الخارجية الإيطالية، بالمحادثات «الليبية-الليبية» في الغردقة بمصر، حول القضايا الأمنية والعسكرية، التي تتم في إطار جهود الأمم المتحدة.

ورأت الخارجية الإيطالية في تغريدة نشرتها، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “إن استئناف مفاوضات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) يعد أمرًا ضروريًا لاستدامة وقف إطلاق النار في ليبيا”، وفقا لوكالة «آكى» الإيطالية.

وكانت فرنسا، قد رحبت أمس باستئناف الاتصالات المباشرة حول القضايا الأمنية والعسكرية بين الأطراف الليبية.

وأعادت السفارة الفرنسية لدى ليبيا نشر بيان البعثة الأممية حول المشاورات الأمنية والعسكرية الليبية الجارية في مدينة الغردقة المصرية، مجددة التأكيد على دعم باريس الكامل للجنة المشتركة “5 + 5″.

من جهتها، قالت البعثة الأممية في بيان لها اليوم الاثنين إن فرقا عسكرية وشرطية من شرق وغرب ليبيا، بدأت محادثات أمنية وعسكرية، في إطار محادثات اللجنة العسكرية المشتركة الجارية (5 + 5)، بتيسير من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وأعربت البعثة الأممية في بيانها الذي اطلعت “الساعة 24” على نسخة منه، عن امتنانها العميق للحكومة المصرية على جعل هذه المحادثات المهمة ممكنة، وعلى استضافتها السخية للوفود، كما أعربت عن شكرها للوفدين اللذين أبديا موقفًا إيجابيًا واستباقيًا بهدف تهدئة الوضع في وسط ليبيا.

وتوقعت البعثة في ختام بيانها أن يتم دمج نتائج هذه الاجتماعات المباشرة في اللجنة العسكرية المشتركة “5 + 5”.

واجتمعت أمس الاثنين، في مدينة الغردقة بمصر وفود أمنية وعسكرية من شرق ليبيا وغربها، وبدأت محادثات أمنية وعسكرية بتيسير من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وتأتي هذه الاجتماعات في إطار المحادثات المستمرة للجنة العسكرية المشتركة 5 + 5.

مقالات ذات صلة