صحيفة تركية: صهر أردوغان تسبب في إفلاس خزائن بلاده

أكدت تقارير صحفية تركية، أن وزير المالية والخزانة التركي، بيرات البيرق، صهر الرئيس رجب طيب أردوغان، تسبب في إفلاس خزانة بلاده.

وكشفت صحيفة «بيرجون»، أن تركيا مضطرة إلى تسديد 602 مليار ليرة، لتسديد الفوائد على الأموال التي اقترضتها الدولة محليًا، في الثلاث سنوات المقبلة.

وأوضحت الصحيفة أن السبب في هذه الأزمة البرنامج الاقتصادي الذي وضعه البيرق لإنقاذ اقتصاد تركيا المتهاوي.

ومن المقرر دفع الدفعة الأولى العام المقبل، وقدرها 179 مليار و542 مليونًا و320 ألف ليرة، وفقًا للخطة المالية متوسطة الأجل، التي أعدها حزب العدالة والتنمية.

وتزداد مصروفات الفائدة بنحو 25 مليار ليرة تركية في عام 2022، لتصل إلى 204 مليارات و586 مليونًا و480 ألف ليرة تركية، وسداد 218 مليارًا و97 مليونًا و540 ألف ليرة تركية من فوائد الديون في عام 2023.

كان وزير المالية والخزانة التركي، قد اقترض من مصادر محلية، ما يقرب من 19.7 مليار ليرة، منها 7 مليارات و112 مليون ليرة تركية، كقرض مؤجل السداد على 4 سنوات، وتسدد أقساطه كل 3 أشهر.

وبهذا يتجاوز إجمالي اقتراض الخزينة محليًا من الدولار، نحو 23 مليار دولار خلال العام الجاري، ومن الذهب في السنوات الثلاث الماضية 200 طن.

وتتجه الخزانة التركية إلى الاقتراض المحلي، على الرغم من ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة وأسعار الذهب، والخسارة الكبيرة في السداد، في ظل صعوبة الاستدانة من الخارج.

مقالات ذات صلة