غسان سلامة: استقلت من رئاسة البعثة الأممية في ليبيا بسبب كورونا

نفى الرئيس السابق لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، أن تكون استقالته في مارس الماضي تحت ضغط دولي.

وقال سلامة في حوار مع قناة “فرانس 24″: “ما أجبرني على التنحي كان في الأساس حادثًا صحيًا، كان عليّ أن أذهب إلى المستشفى بسببه، واضطررت إلى حجز نفسي بسبب كوفيد منذ ذلك الحين، لم يكن بإمكاني القيام بعملي بشكل صحيح مع هذا الحادث الذي واجهته في مارس أثناء المفاوضات العسكرية”.

وأشار المبعوث الأممي السابق إلى أن الوضع لم يكن أبدًا مواتيًا لحل الأزمة الليبية وقت توليه مهام منصبه، قائلا إن نفاق الدول وصل إلى مستوى لا يطاق تقريبًا في ليبيا.

وأوضح سلامة أن الدول التي شاركت في مؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية وقّعت جميعًا وقبلت قرارًا بمنع إرسال أسلحة أو مرتزقة أو طائراتهم إليها، لكنهم لم يلتزموا وفعلوا عكس ذلك.

وأعرب الدبلوماسي اللبناني عن فخره بما فعله زملاؤه في البعثة الأممية، ومازالوا يفعلونه رغم انتشار جائحة كورونا، خصوصًا بعدما عاد النفط إلى التدفق في ليبيا بمعدل 340 ألف برميل في اليوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة