روسيا: نجاح التسوية الليبية يعتمد على مشاركة جميع القوى ذات النفوذ على الأرض

جدد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف تأكيده عزم موسكو على مواصلة العمل على التقارب بين الأطراف الليبية وتهيئة الظروف لتوحيد السلطات وفقا لقرارات مؤتمر برلين، وقرار مجلس الأمن رقم 2510.

وشدد لافروف بحسب بيان لوزارة الخارجية الروسية اليوم الجمعة على ضرورة توزيع عائدات تصدير النفط بطريقة عادلة وشفافة لصالح جميع الليبيين.

وأشار الوزير الروسي إلى أن نجاح عملية التسوية الليبية التي تكتسب زخماً، يعتمد على مشاركة جميع القوى السياسية التي لها نفوذ على الأرض وتريد ضمان وحدة أراضي الدولة الليبية وسيادتها.

وأطلعت المبعوثة الأممية بالإنابة استيفاني ويليامز الوزير الروسي على الاستعدادات لمنتدى الحوار السياسي الليبي في تونس، الذي سيحضره ممثلو جميع القوى السياسية والمناطق الليبية.

أجرى الجانبان، خلال زيارة عمل لستيفاني إلى موسكو أمس الخميس، مناقشة معمقة حول مجموعة واسعة من القضايا المتعلقة بالتطورات في ليبيا، بحسب بيان الخارجية الروسية.

وعبر الطرفان عن دعم وقف إطلاق النار الذي استمر أربعة أشهر، وأشارا إلى أهمية التنسيق المستمر للجهود الدولية التي تقودها الأمم المتحدة لتعزيز التنمية المستدامة للمفاوضات الليبية الداخلية التي تهدف إلى مساعدة البلاد في التغلب على الأزمة التي طال أمدها.

الوسوم

مقالات ذات صلة