«النمروش»: المليشيات المعادية لليبيا تعتبر اتفاقيتنا مع أردوغان استعمارا تركيا «ما لكم كيف تحكمون؟»

زعم وزير الدفاع المفوض، في حكومة الوفاق صلاح الدين النمروش، أنه “عند أول اتفاقية بين حكومة الوفاق اعتبرتها المليشيات المعادية لليبيا المدنية استعماراً تُركياً! ما لكم كيف تحكمون؟”، متعمدًا تجاهل أن تلك الاتفاقية سمحت بدخول 13 ألف مرتزق سوري إلى ليبيا وتم إنفاق ملايين الدولارات عليهم من أموال الشعب الليبي.

وأشاد وزير الدفاع الموالي لتركيا بحكومة الوفاق، في منشور عبر الصفحة الرسمية لوزارته، الأحد؛ بتلك الإتفاقية المزعومة بين حكومتهم وتركيا، والتي تم توقيعها بين السراج وأردوغان في نوفمبر الماضي. على حد وصفه.

وواصل «النمروش» مزاعمه قائلًا:  “حفتر و مليشياته ومرتزقته عند عدوانهم السافر على الآمنين في طرابلس لم يألوا جهداً في استجلاب كل أنواع المرتزقة بهدف احتلال العاصمة”، مدعيًا أن الحرب التي شنتها القوات المسلحة العربية الليبية على المجموعات المسلحة المسيطرة على العاصمة كان هدفها إدخالها في فوضى عارمة بالاستعانة بمرتزقة روس وسودانيين وبأسلحة فرنسية وروسية، وغيرها”، بحسب زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة