حسن الصغير: سياسات «عقيلة» حتى 2018 لا يوجد بها أي ملامح فدرالية ولا دفاع عن حقوق برقة

قال حسن الصغير، وكيل وزارة الخارجية الأسبق بالحكومة الليبية، إن “إخوتنا وشركائنا في برقة وخاصة السياسيين منهم وعلى وجه الخصوص التيار الفدرالي عاطفيين لابعد حد يكفيهم بأن يتخذ أحدهم مواقف عابرة ومرحلية لمصلحته الشخصية ليهبوا للدفاع عنه”، وهو الأمر الذي اعتبره “حقيقة مزعجة”.

وأضاف «الصغير»، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “على سبيل المثال عقيلة ابن برقة لكنه لم يكن يوماً  فدرالي التوجه ولم يكن مرشح التيار الفدرالي في الانتخابات البرلمانية وحتى في انتخابات رئاسة مجلس النواب”.

وتابع؛  “عقيلة كان مرشح تحالف القوى الوطنية المناهض للفدرالية”، مردفًا “وسياسات عقيلة وبياناته لغاية سنة 2018 لا يوجد بها أي ملامح فدرالية ولا حتى دفاع عن حقوق برقة”.

وأوضح أنه “حتى في سنة 2015 عقيلة دفع ودافع بأن يكون رئيس الرئاسي من  طرابلس أو من فزان حتى لا يتم استبداله حينها كرئيس للنواب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة