اخبار مميزة

الاقتصاد التركي يواصل الانهيار.. «المركزي» يعلن ارتفاع التضخم لـ 12.1%

لايزال الاقتصاد التركي يواصل رحلة سقوطه نحو الهاوية، ولم تفلح أي من محاولات حكومة أردوغان في رأب ذلك الصدع الذي يهدد بانهيار الاقتصاد، وبين الحين والأخر كان “المركزي التركي” يلجأ إلى رفع سعر الفائدة على الليرة، في محاولة لإنقاذ العملة المحلية من الانهيار، وكرد فعل لارتفاع معدلات التضخم في البلاد، ولكن أمس الأربعاء أعلن رئيس البنك المركزي التركي، مراد أويسال، عن ارتفاع توقعات حجم التضخم من 8.9% إلى 12.1%.وتوقع «أويسال»، هبوط معدل التضخم إلى 9.4 بحلول نهاية عام 2021، بحسب تقرير نشره البنك المركزي حول  توقعات التضخم لنهاية عام 2020، حسبما نشر موقع «سبوتنيك» في نسخته الروسية.وأوضح رئيس البنك المركزي التركي، أنه  “بعد مراجعة أسعار الواردات والصادرات من المنتجات الغذائية والمعدنية والصناعية، بالإضافة إلى أسعار موارد الطاقة لشهر يوليو الماضي، رفعَ البنك المركزي مؤشرات التضخم، إذ تضخم معدل الغذاء من 10.5% إلى 13.5%”، مستطردًا أنه “من المتوقع أن يستمر التضخم على المدى المتوسط بنسبة 5%”.جدير بالذكر أنه في 9 أكتوبر الجاري رفع البنك المركزي التركي، سعر الفائدة على الليرة من 10.25% إلى 11.75%، في محاولة لإعادة التوازن للعملة المحلية المنهارة، لكبح عمليات الاقتراض، وتقليل نسبة السيولة في السوق، ما يؤدي إلى خفض نسبة التضخم.وأكد رئيس الأبحاث السيادية للأسواق الناشئة في شركة TCW في لوس أنجلوس، بليز أنتين، أن دورة التشديد التي بدأت في يوليو من شأنها أن تساعد في إعادة التوازن إلى الاقتصاد، مشيرا إلى خطط تركيا الاقتصادية الفاشلة وغير المستدامة، قائلًا: “مصداقية السياسة الاقتصادية التركية منخفضة للغاية، وليس من الواضح ما إذا كان هناك التزام بالإصلاح بطريقة مستدامة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى