«النواب المنشقون»: لدواعي المصلحة العليا للوطن نطلب من «السراج» تأجيل استقالته

طالب النواب المنشقون في طرابلس، فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، بتأجيل استقالته وتسليمه للسلطة نهاية الشهر الجاري.

وزعم بيان “مجلس النواب الموازي”، الذي اطلعت «الساعة 24» على نسخة منه،  أنه “في الوقت الذي تواجه فيه البلاد أزمات متتالية فضلا عن أزمة البلاد السياسية وجائحة كورونا مما يستدعي ثبات مؤسسات الدولة في مواجهة هذه الأزمات وضرورة وجود قيادة لها”، بحسب البيان.

وأوضح البيان، أنه “بالإشارة إلى خطابكم الذي أعلنتم فيه رغبتكم في تسليم السلطة في نهاية شهر أكتوبر، ولدواعي المصلحة العليا للوطن التي تستدعي مطالبتكم بتأجيل أي قرار بهذا الشأن مع دعوتكم لإحاطة مجلس النواب والتشاور بشأن مستجدات الوضع السياسي وطرح المعوقات التي تواجه الحكومة في إدارة هذه الأزمات وذلك يوم الاثنين القادم الموافق 2 نوفمبر”.

وكان رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، قد أعلن منتصف شهر سبتمبر عن رغبته في تسليم السلطة في مدة أقصاها أكتوبر، بعد توصل لجنة الحوار السياسي إلى اختيار رئيس حكومة جديدة ومجلس رئاسي جديد.

وقال السراج في بيان متلفز: “منذ توقيع الاتفاق السياسي في الصخيرات في ديسمبر 2015، سعينا لإحداث أكبر توافق ممكن، وتوحيد مؤسسات الدولة حتى تستطيع تقديم خدماتها بشكل لائق للمواطنين” على حد زعمه.

وادعى رئيس الوفاق أن “المناخ السياسي شهد حالة استقطاب أفشلت محاولات حقن الدماء، كما كانت ولا زالت بعض الاطراف المتعنتة تصر على الحرب لتحقيق أهدافها غير المشروعة وقدمنا الكثير من التنازلات لقطع الطريق عليها دون جدوى مع كل أسف” على حد قوله .

وأضاف السراج: “عندما وجهت الحرب على العاصمة طرابلس واجهناها بكل حسم وحزم وكان موعدنا مع النصر، والحكومة لن تعمل في أجواء طبيعية ولا حتى شبه طبيعية بل كانت تتعرض كل يوم إلى المكائد الخارجية، ما جعلها تواجه صعوبات في أداء واجباتها على الوجه الأمثل” على حد ادعائه.

«النواب المنشقون»: لدواعي المصلحة العليا للوطن نطلب من «السراج» تأجيل استقالته 1

مقالات ذات صلة