وفد «الحكومة الليبية» إلى مالطا: السواحل الخاضعة لسيطرتنا لم تشهد حالة بيع بشر واحدة

حضر المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب صباح اليوم الجمعة 30 أكتوبر 2020 م اجتماعاً تقابلياً هاماً ضم الدكتور عبدالسلام البدري نائب رئيس مجلس الوزراء و الدكتور عبدالهادي الحويج وزير الخارجية والتعاون الدولي مع سفراء دول الاتحاد الاوربي لدى مالطا بتنسيق وحضور إيفارست بارتولو وزير الخارجية و الشؤون الاوروبية المالطي بمقر وزارة الخارجية والشؤون الاوروبية المالطية.

وفقاً لبيان “خارجية الحكومة الليبية”، مثَّل الاجتماع فرصة لتبادل وجهات النظر حول الأزمة الليبية والاستماع الى رؤية مجلس النواب والحكومة الليبية لحلها؛ اضافة الى مناقشة العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين دول الاتحاد الاوروبي الشريك الاستراتيجي مع ليبيا خاصة دول حوض المتوسط وعلى الاخص ملف مكافحة الإرهاب والهجرة غير النظامية ، و التركيز للسفراء الحاضرين على انه و بالرغم من الساحل الشاسع الذي يقع تحت سيادة الحكومة الليبية، الا أنه لم يتم تسجيل حالة بيع واحدة للبشر.

و تم خلال الاجتماع ايضا مناقشة ملف اعادة الاستثمار، و التركيز بشكل أساسي على اهمية الامن و الاستقرار في ليبيا لتأثير دول اوروبا وحوض المتوسط و تأثرها به.

و تجدر الاشارة الى ان مالطا تكتسب اهمية خاصة بالنسبة لليبيا حيث تعتبر ضمن الدول الجارة، التي تربطها حدود بحرية مباشرة معها، اضافة الى كونها عضوا في دول الاتحاد الاوروبي.

مقالات ذات صلة