بعد دعوته «للتقسيم».. «الهنقاري»: «الانفصال» في صالح المنطقة الغربية «اقتصاديا»

أعرب محمد الهنقاري، الضيف الدائم على قنوات “الإخوان المسلمين” الموصوف بـ”محلل سياسي” عن سعادته لافتتاح مصطفى صنع الله رئيس مؤسسة النفط، حقلاً نفطياً في نالوت.

سعادة “الهنقاري” جاءت مفسرةً لموقفه السابق ودعوته تقسيم ليبيا، حيث كتب على حسابه بـ”فيسبوك” أمس: “بالخير والنعم علي الشعب الليبي وأهل نالوت، من المعلوم ان احتياطي ليبيا  يقع في المنطقة الغربية، أما النفط في النفط الشرقية يعتبر في الربع الأخير من العمر وربما خلال عشرة سنوات  القادمة أو قليلاً ينتهي النفط في الشرق” على حد زعمه.

وواصل “الهنقاري” قائلاً: “إذا حدث انفصال أو الفيدرالية فهو في صالح المنطقة الغربية اقتصاديا وليس جيوسياسياً” على حد تعبيره.

وسبق أن دعا محمد الهنقاري، إلى تقسيم ليبيا، تجنباً لتداعيات سيئة كالحروب والقتل والكراهية والحقد، على حد زعمه، مضيفاً: “ليبيا دولة واحدة تبقي عقيدة عاطفية غير عقلانية وواقعية وتكلفتها الحروب والقتل والكراهية والحقد” وفق زعمه.

وأضاف “الهنقاري” المعروف بدفاعه عن الاتفاق التركي مع رئيس “حكومة الوفاق” فائز السراج، زاعماً: “أما القسمة علي ماهو عليه الان يفتح الطريق الي السلام، والوحدة المزعومة تكلفتها عودة الحرب والقتال” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة