وزير تركي سابق لـ”أردوغان”: سننهي العار ونضع حدًا لانتهاك هيبة القضاء والقانون

وجه رئيس حزب الديمقراطية والتقدم التركي (ديفا) علي باباجان، رسالة تهديد إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قائلا فيها “سنتخلص من العار”، تعليقا على ما تسببت فيه سياسات “اردوغان” في إثارة المشاكل مع جيران تركيا.

وقال باباجان خلال المؤتمر الإقليمي الأول لحزبه بمدينة غازي عنتاب: “تخيل أنك تجلس في مكان به 200 جار، ثم تقول إن جميعهم أعداء لك، هل هذا يعني أن المشكلة بك أم بـ 199 جارًا؟”.

واتهم باباجان، الذي سبق أن تولى منصب وزير الاقتصاد في حكومة أردوغان، نظام الرئيس، بانتهاك السلطة القضائية في بلاده عبر “مراسيم رئاسية”، فضلا عن سحق إرادة الشعب التركي من خلال إقالة رؤساء البلديات المنتخبين قائلا “سننهي العار، ونضع حدًا لانتهاك هيبة القضاء والقانون”.

وأوضح “باباجان”، أن حزبه يعمل على تعزيز سيادة القانون، والفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية، كذلك تعزيز دور الهيئة الرقابية على الحكومة، وتلبية متطلبات الديموقراطية، واحترام الصحافة وحرية الرأى والتعبير، ونبذ العنصرية والتمييز العرقي الذي عاناه الأتراك في عهد أردوغان.

وكان قد أكد تقرير شروط كوبنهاجن الأساسية لانضمام الدول للاتحاد الأوروبي أن النظام التركي تحول إلى “نظام الرجل الواحد” مما يفقدها المعايير الديمقراطية اللازمة لدخول الاتحاد.

جاء ذلك بحسب موقع «جمهورييت» التركي، الذي أكد أن وزارة الخارجية التركية تجاهلت ولأول مرة، تقرير شروط كوبنهاجن الأساسية لانضمام الدول للاتحاد الأوروبي.

وأضاف الموقع التركي، أن الخارجية التركية تغاضت عن ترجمة تقرير المفوضية الأوروبية السنوي لأول مرة في هذا العام، حيث تشترط المفوضية أن تكون الهيئات التشريعية والتنفيذية والقضائية في الدول الراغبة في الانضمام للاتحاد، مجتمعة تحتى لواء واحد وهو “الشفافية” وهذا ما تفتقده تركيا.

وأشار التقرير المترجم على الموقع الإلكتروني للرئاسة الأوروبية باللغة الإنجليزية، إلى المشاكل التي تواجهها تركيا، من عدم السماح بحرية الرأي والتعبير، واعتقال الصحفيين والمحاميين والسياسيين، وعدم توافر الشروط العادلة والمتكافئة في الانتخابات المحلية.

وجاء امتناع وزارة الخارجية التركية عن ترجمة التقرير إلى اللغة التركية لأنه “يتنافى مع معاييرها”، حيث يلفت التقرير الانتباه إلى ضرورة أن تكون الحكومة التركية شفافة وتسمح بحرية الرأي والتفكير.

مقالات ذات صلة