«دردور» مهاجما النظام السابق: لقد فشلوا منذ 1969 في النهوض بالبلاد إلى مصاف تركيا

قال فرج دردور، والذي تقدمه قنوات «الإخوان» بوصفه «محلل سياسي وباحث»، إن “الانتخابات في أمريكا لم تصل إلى هذه المرحلة من التقدم، إلا بعد ممارسة ومران استمر لعشرات السنين”، لافتًا إلى أن”أهم عوامل النجاح هي النظر للمستقبل وتصحيح هفوات الماضي”، بسحب تعبيره.

وزعم «دردور» في منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن “هذه الديمقراطية لم تبدأ بمحاصصة عقيلة صالح وواقعية خالد المشري، ولا باستغاثة النساء في ساحة الكيش (بمشير مهزوم) ليرفع عنهن ظلم مليشياته”، بحسب ادعائه.

وتابع؛ “وبالتأكيد مستوى تفكير الطفل تربيه أمه والدجاجة تبيض، لن ينجز لنا إلا اقتصاد (عشرة فرادي بربع)، والديمقراطية يختزلونها في عبارة (من تحزب خان)”، على حد قوله.

وأردف «دردور» أن “الديمقراطية حركة وتطبيق تنمو مع العقل الذي تم صقله بثقافة الاختلاف من خلال التدريب على صندوق الاقتراع، ولا يجوز كبح إرادة الشعب في اختيار من يحكمه ويخدمه، بعلل واهية يستخدمها قصار التيلة في العلم والثقافة، وقد فشلوا منذ 1969 في النهوض بالبلاد إلى مصاف جيرانها كمصر، ولن أقول مصاف تركيا”، على حد زعمه.

مقالات ذات صلة