الحكومة الليبية ناعية “الكوني”: أفنى عمره في العطاء لأجل بلاده

أصدرت الحكومة الليبية، اليوم السبت، بيانا نعت فيه رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق الشيخ حسين الكوني الذي وافته المنية مساء أمس الجمعة.

ووصفت الحكومة الليبية “الكوني” بأنه أفنى عمره في العطاء لأجل بلاده وقضايا أبناء الشعب الليبي.

وجاء بالبيان: “تستذكر الحكومة الليبية سيرة الفقيد الراحل الذي تنقل بين العمل العسكري، والسياسي التنفيذي، وكذلك الدبلوماسي، والاجتماعي ساعيا دوما للمصالحة بين الليبيين، ولاما لشملهم وجامعا لهم ولأبناء قبيلته على كلمة سواء”.

واختتم البيان: “تعرب الحكومة الليبية عن خالص تعازيها لأسرة وذوي الفقيد، سائلة المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته، وأن يلهم  أهله وذويه جميل الصبر والسلوان، وأن يعوض البلد فيه خيرا على قدر ما سعى في الخير”.

كانت القيادة العامة للقوات المُسلحة العربية الليبية قد نعت وفاة رئيس المجلس الإجتماعي لقبائل الطوارق في ليبيا اللواء حسين الكوني الذي إنتقل إلى رحمة الله يوم أمس الجمعة بعد صراعٍ مع المرض .

ونشرت شعبة الإعلام الحربي، نعي “القيادة العامة” متضمناً: “خالص التعازي إلى أهل الفقيد وإلى أبناء قبيلة الطوارق عامةً في فقيدهم وفقيد القوات المُسلحة .. حيث فقدنا اليوم أحد القامات الوطنية ، الذي لم يتوانى يوماً عن خدمة الوطن والمؤسسة العسكرية .إنا لله وإنا إليه راجعون “.

ونعت المبعوثة الأممية ستيفاني ويليامز، في وقت سابق اليوم، “الكوني” وقالت: “خالص العزاء لأسرة الشيخ حسين الكوني رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق صاحب الإسهامات الوطنية والإنسانية البارزة”.

مقالات ذات صلة