غسان سلامة: أملي أن يتحلى الليبيون المشاركون في حوار تونس بـ”بالإقدام والحكمة”

دعا المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا، غسان سلامة، المشاركين في منتدى الحوار الليبي في تونس إلى إظهار الشجاعة والحكمة لطي صفحة القتال.

وقال سلامة في تغريدة له على نوقع “تويتر”: “بعد التقدم الكبير الذي تحقق في المسارين العسكري والاقتصادي، يلتقي الليبيون اليوم للبدء بحوارهم السياسي، دعت البعثة ٧٥ منهم فجاءوا ولم يتخلف أحد”.

وتابع الدبلوماسي اللبناني: “آمل ان يتحلوا بالإقدام والحكمة فتجتمع كلمتهم على طي صفحة التقاتل، وعلى ولوج درب استقرار بلادهم وازدهارها، وكلي ثقة بأنهم على ذلك مقبلون”.

وانتهت الجولة الأولى الصباحية اليوم الاثنين من مشاورات منتدى الحوار السياسي الليبي في تونس.

ويشارك في الملتقى 75 شخصية، وحضر الافتتاح الرئيس التونسي قيس سعيد، إلى جانب المبعوثة الخاصة لأمين الأمم المتحدة بالإنابة ستفياني ويليامز.

وتتناول المسودة المسربة بحسب وسائل إعلام عددا من الخطوط العريضة للحوار السياسي في تونس، فترة تمهيدية انتقالية أبرز أولوياتها الاتفاق على مجلس رئاسي وحكومة تكون أهم ملفاتها إنهاء الصراع المسلح وتحقيق الأمن.

وتتناول كذلك المسودة المسربة في خطوطها العريضة الاتفاق على توحيد مؤسسات الدولة، والتحضير لانتخابات رئاسية وبرلمانية، وتطبيق نظام لا مركزي ومكافحة الفساد وإعادة هيكلة الاقتصاد، مع طرح مشروع مصالحة وطنية ومعالجة الأضرار المترتبة على الحرب.

مقالات ذات صلة