«قشوط»: «حفتر» يجهز 5 قوات روسية للهجوم على المنطقة الغربية

زعم سليم قشوط الناطق باسم ما يعرف «القوة الوطنية المتحركة» التابعة لما يعرف بـ«عملية بركان الغضب»، أن المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي، يجهز 5 قوات روسية للهجوم على المنطقة الغربية، على حد وصفه.

وقال قشوط في سلسلة تغريدات له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “نعطيهالكم باختصار. التحالف الإماراتي المصري السعودي يدفع بكل إمكانياته نحو الآتي”، وفقا لتعبيره.

وأضاف “الإمارات نظرتها لليبيا اقتصاديا بحثه وهدفها تنصيب «عميل» لهم للمجلس الرئاسي ونزع منصب محافظ مصرف ليبيا المركزي، أما في حالة لم تنجح في ذلك فالخطة (ب) تعمل على بقاء ليبيا في حالة أزمة لا تخرج من زوبعة المناصب السيادية المبنية على المحاصصة وفقا للأقاليم الثلاثة”، بحسب زعمه.

وتابع “تحاول استغلال تشتت الحلقة الأضعف المؤسسة التشريعية وشراء ذمم وولاءات من في مواقع حساسة حتى يصل إلى طريق مسدود، وتتركنا البعثة أمام خيار الحرب ضامنين فيها ميل الكفة لنظام حكم الفرد والعائلة”، على حد ادعائه.

وواصل “في وظيفة ستيفاني المغرية من التحالف، أن تنزع منصب رئيس مجلس الرئاسي ومحافظ ليبيا المركزي بغية إلغاء الاتفاقية الأمنية التركية وإبعاد سيطرة إيرادات النفط عن طرابلس إلى «حفتر» وأبنائه لأنه لن تبقى لصفة رئيس المجلس الرئاسي ولا محافظ ليبيا المركزي في سرت”، وفقا لقوله.

واستطرد “مصر ترى مصلحتها في تعزيز اقتصادها، السيطرة على المنطقة الشرقية وذلك يبدأ من سرت الجفرة، لضمان ضم واحة الجغبوب الغني بالنفط والغاز، السعودية تدعم ضد سياستنا لـ«دولة مدنية» في بداية الأمر والآن أضيف لحساباتها تحالفنا مع تركيا مما جعلها تضاعف دعمها لسياسات التحالف”، بحسب وصفه.

واستكمل “«حفتر» جهز عسكريا خمس قوات روسية بإمكانيات ضخمة هجومية ولا مستبعد القيام بهجوم آخر على المنطقة الغربية مدعوم من التحالف الثلاثي مستغلا ضعفنا المادي والدولي وتشير التقرير إلى ضعف الدعم التونسي والجزائري للمنطقة”، على حد زعمه”.

الوسوم

مقالات ذات صلة