اختتام اجتماع «النواب» في طنجة المغربية بـ«درع» لوزير خارجية المغرب

 

عقد بمدينة طنجة بالمملكة المغربية الاجتماع التشاوري لأعضاء مجلس النواب حيث بحث الاجتماع التئام المجلس والوصول إلى تفاهمات تنهي حالة الانقسام الحالي.

يأتي هذا الاجتماع التشاوري الذي حضره 110 عضواً من أعضاء مجلس النواب ضمن الجهود المبذولة لتوحيد المجلس لممارسة دوره التشريعي والرقابي خلال الفترة المقبلة.

افتتح الاجتماع التشاوري بكلمة أكد فيها وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي ناصر بوريطة على حرص المملكة الراسخ لحلحلة الأزمة الليبية وتقديم كل ما في وسعها لدعم الاشقاء الليبيين.

وقدم أعضاء مجلس النواب في اختتام الجلسة الافتتاحية للاجتماع التشاوري درعاً تقديرية لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي المغربي ناصر بوريطة للجهود التي بذلها المغرب الشقيق في سبيل انهاء الازمة الليبية.

يشار الى أن هذا الاجتماع التشاوري بمدينة طنجة يعقد على مدى ثلاثة أيام من 23 حتى 25 من نوفمبر الجاري.

مقالات ذات صلة