«بويصير» من «تكساس»: ما يعنيني فقط هو تعود الليبيين على «التبادل السلمي للسلطة»

شكك محمد بويصير، الليبي الأمريكي المقيم في ولاية تكساس، في قدرة الليبين على تولي الفترة الانتقالية، وقال متسائلاً على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم السبت: “هل ينجح الليبيون فى إنتاج شخصيات جديده تتولى الفترة الانتقالية، ليس فقط على مستوى الادارة العليا ولكن أيضا فى الادارات المتخصصة فى مختلف  مؤسسات الدولة؟” وفق قوله.

“بويصير” الذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “محلل سياسي” يضيف قائلاً: “ليس لأن الوجوه الموجودة سيئة.. فهذا أمر تحدده المحاكمة التاريخية ولست من قضاتها، ولكن يعنينى فقط أن يتعود الناس على التبادل السلمى للسلطة الذى هو أساس العملية الديمقراطية، خاصة فى بلد تعود على بقاء صاحب السلطة حتى تتم ازاحته بالقوة، وموروثه الثقافى  لقرون طويله لم يشهد أى تبادل سلمى للسلطة، بل تتابع سلطات مطلقة يزيح كل منها من كان قبله قسراً أو توريث داخل العائلة الحاكمة” على حد قوله.

وواصل “بويصير”: “ظهور شخصيات جديدة  قابله لترك مواقعها سلمياً سيكون نقلة تاريخية، فالمسئول الذى يعرف أن وجوده مؤقت فى السلطة يختلف سلوكه تماما عن ذلك الذى يتمترس فيها حتى النفس الاخير ” على حد وصفه.

مقالات ذات صلة