التكبالي”: “الإخوان” كانت لهم أهداف خفية في غدامس غير لملمة مجلس النواب

كشف عضو مجلس علي التكبالي عن أن الغرض من اجتماعات غدامس التشاورية كانت لها أهداف غير معلنة، مؤكدا أن اجتماع مجلس النواب اليوم الاثنين في بنغازي لإحباط محاولات إسقاط رئاسته.

وقال التكبالي في لقاء عبر قناة “العربية الحدث”، الذي رصدته “الساعة 24”: “أحيي جميع النواب الذين قفزوا فوق مصالحهم وعرفوا أن اجتماع غدامس كان الغرض منه شيء آخر غير لملمة مجلس النواب، وعادوا إلى بنغازي المدينة التي يقرها الدستور”.

وأشار البرلماني إلى أن “اجتماع النواب اليوم الاثنين يأتي للتأكيد على وجوده في مقره الرئيسي والقانوني، وأنهم سوف يلملمون أنفسهم في بنغازي وليس في غدامس التي نعترف لأهلها بالطيبة ولكننا نعرف أن أولئك الذين يريدون اجتماعا هناك ليس غرضهم لملمة مجلس النواب”.

وأضاف أن “جماعة الإخوان (المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا) أرادت أن نذهب إلى غدامس، وكانت لها أغراض خفية، وهو الإتيان برئيس مجلس نواب ضعيف تديره كما تشاء، وكذلك تريد أن تكون الحكومة بنفس الطريقة، ويريدون أن يؤطروا للاحتلال التركي بأن يوافق مجلس النواب”.

ونوه التكبالي إلى أن العقبة الرئيسية لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أمام الإتيان بالاحتلال التركي هو مجلس النواب فإذا ما وافق البرلمان على وجودهم فلن يستطيع العالم رفض وجود الأتراك على الأراضي الليبية.

واختتم: “عقيلة صالح نائب مثلنا مثله، ومن يريد إنهاء فترته يأتي إلى بنغازي ويصوت ضده، لكنني أعلم أنه يتعامل مع هواة في السياسة، وهو رجل مناور من الطراز الأول، ويستطيع أن يدير المعركة لصالحه، فمجلس النواب يجتمع في بنغازي لإحباط محاولات إسقاط رئاسته”.

مقالات ذات صلة