العرادي: 21 عضوا بالملتقى السياسي امتنعوا عن التصويت على “مقترحي وليامز”

كشف عضو ملتقى الحوار السياسي، والقيادي بتنظيم الإخوان المسلمين، عبد الرزاق العرادي كواليس فشل جلسة تصويت أعضاء ملتقى الحوار السياسي على مقترحي آلية اختيار السلطة التنفيذية، والتي انتهت اليوم الثلاثاء، دون التوصل إلى نتيجة.

وقال العرادي في تدوينة عبر “فيسبوك” رصدتها “الساعة 24” إن المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني وليامز بدأت الجلسة بتقديم التعازي في عضو الملتقى عمر غيث قرميل الذي وافاه الأجل في المغرب نتيجة إصابته بفيروس كورونا.

وأضاف: “بعد ذلك أعلنت البعثة نتيجة التصويت التي أجرته بالأمس لاختيار النسبة المطلوبة لاتخاذ القرار بشأن الآلية”، مشيرا إلى أن المقترح الأول وهو “نسبة اتخاذ القرار بتصويت ثلثي الأعضاء أي 66.67%‎ بالإضافة لـ(50%+1) في كل مجمع انتخابي” حصل على (14) صوتا.

وتابع: “المقترح الثاني: بـ61% بالإضافة لـ (50%+1) في كل مجمع انتخابي، حصل على (36) صوتا”، موضحا أن 21 عضوا امتنعوا عن التصويت.

وبحسب العرادي “شارك في التصويت 71 عضوا، ولم نستطع البعثة التواصل مع اثنين آخرين، أحدهما انسحب من فترة لأسباب خاصة بالإضافة للدكتور عمر قرميل الذي وافاه الأجل”.

وتابع: “الجلسة مستمرة لبحث الخطوات القادمة، ومنها تشكيل لجنة استشارية للوصول لحل، وأخرى قانونية ستعمل على المسار الدستوري”.

ولفت إلى أن “البعثة أيضا حددت موعد بدء خارطة الطريق وهو 21 ديسمبر 2020، وهو التاريخ الذي ستجتمع فيه اللجنة القانونية، ما يعني أن فترة الـ60 يوما المحددة لاختيار المناصب السيادية والقاعدة الدستورية تبدأ في هذا التاريخ”.

وانتهت في الساعة السادسة مساء أمس الاثنين عملية تصويت الأعضاء على المقترحين اللذين حددتهما وليامز أول من امس الأحد، وأرسلتهما للأعضاء الملتقى للتصويت عليهما، وأكدت أن الخيار الذي سيحصل على ثلثي الأصوات سيتم اعتماده.

وبدأت في الثالثة مساء الأحد عملية التصويت على أحد الخيارين التاليين: 1- ثلثا الأعضاء بالإضافة إلى 50%+1 من كل إقليم، 2- 60% من الأعضاء بالإضافة إلى 50%+1 من كل إقليم.

مقالات ذات صلة