المختار الجدال: طالما هناك «سرسري» يحمل بندقية لن يتغير شيء في المشهد القادم

قال  المختار الجدال، عضو المجلس الانتقالي السابق والمحلل السياسي والباحث في التاريخ الليبي، إن “مجلس النواب في بنغازي مشكورا، ناقش في جلسة الأمس أمور كثيرة تخصنا نحن المواطنين”، مردفًا “لكن السؤال، هل عندك يا مجلسنا الموقر “عصا” للتنفيذ ؟ أم أن الورق والحبر كاثر عندكم، والمرحلة تتطلب ذلك”.

وأضاف  «الجدال»، في منشور عبر حسابه على فيسبوك، اليوم الثلاثاء،  “أعتقد أنه يفترض على مجلس النواب الآن ليس إلا جمع شتاته والتفكير بعمق في مخارج بديلة لما يجري، طالما إنهم لا زالوا يتمسكون بشرعيتهم من خلال اتفاق الصخيرات”.

وتابع؛ “نتيجة الفراغ والاستراحة الطويلة بدون إنجاز وصل البعض إلى حد التدهور العصبي والنفسي وما ملاسنات نوابنا على الشاشات ببعيد”.

وأكمل؛ أن “توجيه التهم .. أنت كيف جيت؟ .. وأنت من جابك؟ .. وأنت وين قاعد؟ ..  وأنت تأخذ في الدولار؟ ..  موضوع ” فاشوش” ولغة سياسية ركيكة لها علاقة بوضعنا الراهن”.

ولفت  «الجدال»، إلى أنه “بغض النظر عن الآلية التي سيتم بها اختيار رئيس مجلس رئاسي ومجلس وزراء، وبغض النظر عن من سيكون في المشهد القادم، سوف لن يتغير شيء طالما إن هناك “سرسري” يحمل بندقية”.

وختم منشوره بفقرة فيها الكثير من المجاز والمواربة، لكنها تحمل إسقاطًا على الواقع الليبي المعاش .. حيث قال: “ثور الساقية القادم مسكين، «منظر» لا حول له ولا قوة، سيلبس «السدل» والعباءة، وستغمض عينيه، ويدور حول الساقية، العجول من حوله تأكل العشب، الديناصورات ستزداد تخمة، وسيتركها جلد على عظم”، معقبًا “والكحيان سيبقى كحيان”.

مقالات ذات صلة