بلدية غريان تهاجم «مصرف التنمية» اعتراضا على بيع مصنع «ياجور»

أرسل عميد بلدية غريان، يوسف بديري عميد بلدية غريان التابع لحكومة فائز السراج، خطابا إلى رئيس مجلس إدارة مصرف التنمية، بشأن الاعتراض على بيع مصنع الأجر (ياجور) لإحدى شركات القطاع الخاص ومباشرة نقله خارج نطاق البلدية.

وقال بديري، خلال الخطاب: “يجب إعادة النظر في كل الإجراءات التي تم اتخاذها بشأن الحجز وحوالة الدين كونها تفتقد لمعايير الشفافية ولا تستند لأساس قانوني سليم”.

وأضاف “هناك ضرورة لتركيب المصنع داخل النطاق الإداري لبلدية غريان باعتبار أن المشروع كان في إطار توجهات الدولة سنة 2009 في التحول نحو القطاع الخاص والتوزيع الافقي للتنمية، وأن المجلس البلدي سيقدم كل الضمانات والدعم لأي مستثمر يرغب في تركيب المصنع داخل بلدية غريان”.

وتابع “المجلس البلدي قدم العديد من الخيارات والبدائل لشركة غريان للبناء والاستثمار العقاري المساهمة إلا أن الشركة لم تتخذ بشأنها أي خطوات عملية وبالتالي فأن كل تلك البدائل ما زالت متاحة أمام أي مستثمر لديه الرغبة والجديد في تنفيذ المشروع داخل بلدية غريان، وسيعمل المجلس البلدي غريان وبالتنسيق مع الجهات الأمنية على تهيئة كل الظروف وتذليل كل المشاكل والصعوبات لأي مستثمر يشرع في تنفيذ المشروع داخل البلدية”.

وواصل “غاية المجلس البلدي في التمسك بتنفيذ المشروع داخل البلدية هو إنعاش الحياة الاقتصادية بالمدينة من خلال توطين المشروعات الصغرى والمتوسطة وتوفير مواطن الشغل وهو من اختصاص السلطة المحلية وفق قانون الإدارة المحلية المشار إليه أعلاه”.

مقالات ذات صلة