«أوحيدة»: إهانات الدبلوماسيون الأجانب لليبيين بسبب «الكسكسي» استهتار بشعب أرضه محتلة

أعرب علي أوحيدة، الصحفي الليبي المقيم ببروكسيل في بلجيكا، عن استيائه مما سماها “إهانات الدبلوماسيون الأجانب من الليبيين”، وذلك في تغريدة له على حسابه بـ”تويتر” أمس الجمعة.

“أوحيدة” كتب قائلاً: “الإهانات التي يلحقها الدبلوماسيون الأجانب بالليبيين تحت تبرير اتحاد الكسكسي هي آخر حلقة من حلقات الاستهتار بشعب أرضه محتلة وكرشه مهرودة” وفق قوله.

ويوم أمس الجمعة، قال السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند، إنه يوجد الكثير من الأشياء التي توحّد الليبيين أكثر ممّا تفرقهم، وتوحّد الليبيين على طبق الكسكسي يمكن أن يكون مثالا لإحراز تقدّم في مجالات أخرى، وفق قوله.

وفي وقت سابق أمس، أشاد السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفيتشا، بوحبة الكسكسي الليبية.

ونشر أوفيشتا في تغريدة عبر “تويتر” رصدتها “الساعة 24” إحدى صوره، قأئلا: “‏إذا ما سُئلت: عن أفضل وجبة ‎كسكسي قدمت لي على الإطلاق فسأقول في ليبيا، في غريان على وجه الدقة”.

يشار إلى أن منظمة اليونسكو قد اعتمدت أول من أمس الأربعاء “الكسكسي” وجبة تراثية متعددة الجنسيات تعود لدول تونس والجزائر وموريتانيا والمغرب، دون ذكر ليبيا.

واتهم مندوب حكومة الوفاق لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” حافظ الولده، في تصريحات صحفية أمس الخميس، حكومته بالتقصير تجاه إدراج أكلة “الكسكسي” الليبية ضمن قائمة التراث العالمي غير المادي.

 

مقالات ذات صلة