اخبار مميزة

رئيس «الأعلى للإعلام المصري»: ليبيا ومصر تواجهان نفس المخاطر

قال كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى للإعلام المصري: «إن العلاقات بين مصر وليبيا علاقة استثنائية، وأن المخاطر التي تواجه بلادنا هي نفس المخاطر التي تواجه ليبيا».جاء ذلك خلال لقائه بأئمة ودعاة دولة ليبيا، في دورتهم التدريبية الشرعية التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، خلال الشهر الجاري، بمقر مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.وأعرب «جبر»، عن تمنيات مصر أن تعود ليبيا كما كانت شامخة وأن تستعيد استقرارها، وأن تكون مصدر أمان للأمن القومي المصري.وأوضح رئيس المجلس الأعلى للإعلام المصري، أن الوسائل التي كانت تستخدمها الجماعات الإرهابية في ليبيا، هي نفس الوسائل التي تستخدمها داعش في عدوانها؛ لأن الإرهاب لا دين ولا وطن ولا جنسية له.وطالب بضرورة ترسيخ مفهوم الدولة الوطنية؛ لأنها القادرة على إحياء الأمم والشعوب، فالدول التي صمدت في وجه من يريد القضاء عليها هي الدول التي حافظت على جيشها، ومصر قد استعادت استقرارها؛ لأنها حافظت على جيشها.مؤكدا على أنه لا تعارض بين حب الوطن وحب الدين؛ لأن الأديان جميعها تدعو إلى حب الأوطان، وهذه مهمة مقدسة، بعيدا عن التفرق والحزبية.وحذر من خطورة وسائل التواصل الاجتماعي، التي باتت مصدرا خطيرا لترويج الشائعات مما يهدد بيوتنا.وأشاد جبر، بالدور الفعال الذي تقوم به المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، في تدريب أئمة ودعاة العالم الإسلامي، فهي تتبنى فكر الأزهر  المستنير الذي ظل طوال قرابة ال 1400 عاما يُصدر  قيم الوسطية والسماحة، ويفند الأفكار الهدامة التي تدعو لحمل السلاح.  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى