حسني بي: يجب على «الرئاسي» وقف إهدار ما يسمى زوراً دعم الفقير

قال رجل الأعمال حسني بي،  إنه يجب على “المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وقف إهدار ما يسمى زوراً دعم الفقير؛ كهرباء، وقود، غاز، دواء، ماء، بعد معالجة فرق تعدد سعر الصرف”.

وأضاف «بي» في تصريح صحفي، أن “إجمالي تكلفة الدعم 5 مليار دولار -ما يعادل 22 مليار دينار- وتكلفة الأسرة 15 ألف دينار سنوياً أي 1250 دينار شهرياً”، مردفًا “مع العلم أنه لا تتوفر كهرباء أو غاز أو ديزل أو دواء أغلب السنة “.

وكان حسني بي، قد عبر في منشور سابق عن تعجبه من موقف مصرف ليبيا المركزي، من تحديد سعر الصرف سريعًا بعدما أوقف مصطفى صنع الله إيرادات النفط عن مصرف ليبيا المركزي مؤقتًا وجمدهم في حساب المؤسسة بالمصرف الليبي الخارجي.

وقال «بي» “ماذا لو يتم إيقاف مرتبات وتغطية  تكاليف السياسين الذين عرقلوا بالأمس تشكيل سلطة موحدة وعدم دفع تذاكر سفرهم وفنادقهم بالخارج وسحب جوازاتهم الحمراء؟”، معقبًا “الأكيد رح يتوقفوا وبسرعة!”.

وأضاف أن “الخبر المفرح هو توحيد  مصرف ليبيا المركزي و قرار توحيد سعر الصرف لجميع الاغراض حكومة و شعب، ولكن الخبر السيء أن  30  ليبي من أعضاء لجنة الحوار الـ 75   يحاولون إفشال الحل السياسي من خلال  امتناعهم عن التصويت”.

وتابع أن “الخبر المفرح نتاج  توحيد  سعر  الصرف  هو توفير السيولة  وتقوية  القوة الشرائية للدينار وانخفاض  أغلب  الأسعار  بنسبة 30-35%”، ولكن الخبر السيئ أنه “بسبب الـ 30  عضوا  بالمسار السياسي لايزال العبث مستمرًا “.

مقالات ذات صلة