مسؤول روسي: يجب مشاركة جميع الليبيين في الحوار الوطني بما فيهم أنصار «القذافي»

أكد سيرجي فيرشينين، نائب وزير الخارجية الروسي، اليوم الاثنين، أنه يجب على القوى السياسية اللّيبية المختلفة المشاركة في الحوار الوطني اللّيبي، بما في ذلك أنصار الزعيم اللّيبي السابق معمر القذافي.

وقال فيرشينين في تصريحات لوكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء: “في وقت سابق، خلال منتدى الحوار السياسي اللّيبي في تونس، وافقت الأطراف اللّيبية على إجراء انتخابات عامة في ديسمبر 2021، ونحن ننطلق من حقيقة أن المسؤولية الرئيسية في اتخاذ مثل هذه القرارات المهمة، تقع على عاتق اللّيبيين أنفسهم”.

وأضاف “يجب وضع مثل هذه القرارات في إطار حوار وطني على أوسع نطاق ممكن، وذلك بمشاركة القوى السياسية اللّيبية، بما في ذلك أنصار القائد الوطني الليبي السابق معمر القذافي. إذا رأت الغالبية العظمى من الليّبيين أنه من الضروري إجراء الانتخابات في موعدها فليكن”.

وتابع “الأمم المتحدة مدعوة بلا شك للعب دورها من خلال تقديم المساعدة الفنية والتنظيمية الممكنة مع احترام سيادة البلاد. الهدف من الجهود الدولية في ليبيا، يجب أن يكون استعادة سيادة البلاد وإقامتها وتحقيق المصالحة الوطنية”.

واستكمل “في الوقت نفسه، نحن مقتنعون بأن الانتخابات ليست غاية في حد ذاتها، بل يجب إدراجها في سياق الإصلاحات الحيوية الليبية الهادفة إلى تحقيق مصالحة وطنية حقيقية، والحفاظ على وحدة البلاد، وتشكيل هيئات حكومية فاعلة”.

مقالات ذات صلة