“المسماري”: عناصر مراقبة وقف إطلاق النار ستكون من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية

قال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، اللواء أحمد المسماري، إن عناصر مراقبة وقف إطلاق النار ستكون من الأمم المتحدة و الاتحاد الإفريقي والجامعة العربية.

وأوضح “المسماري” في مقابلة مع قناة العربية الحدث، مساء اليوم الثلاثاء، أن الأمم المتحدة ستنشر عناصر لمراقبة وقف إطلاق النار وليس قوات دولية، لافتا أن الأمم المتحدة ستنشر مدنيين وعسكريين متقاعدين لمراقبة وقف النار.

وطالب “المسماري” الأمم المتحدة بكشف الجهات المعرقلة للحل السياسي في ليبيا، مؤكدا أن الخطاب التركي “المستفز” أصبح يهدد مسارات الحل السياسي.

وأكد “المسماري” أن بقاء القوات الأجنبية في ليبيا سيهدد مستقبل التوافق، مشيرا أن إخراج الأمم المتحدة للقوات الأجنبية والمرتزقة سيكون خطوة مهمة باتجاه السلام.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، قد حذرت في وقت سابق، كل من تسول له نفسه المساس بالأمن والاستقرار في سبها ومحيطها.

وقال الناطق باسم القيادة العامة اللواء أحمد المسماري، إن منطقة سبها العسكرية رصدت عناصر تخريبية تابعة للمجلس الرئاسي (لحكومة الوفاق) وفي واقعها تتلقى أوامرها من المخابرات التركية التي تقود عمليات دعم جماعة الإخوان المسلمين والعصابات التكفيرية.

وأضاف المسماري في بيانه الذي طالعته “الساعة 24″، أنه بعد استيفاء المعلومات تأكد أن هذه العناصر تلقت أموالا من طرابلس لزعزعة الأمن والاستقرار في الجنوب الليبي وخاصة مدينة سبها وتقوم بتجنيد مرتزقة أجانب.

وأكد قيام وحدات من منطقة سبها العسكرية بالتصدي لهذه الشراذم وفلول التطرف والجريمة وسيطرت على مقرها بأحد النوادي الرياضية بالمدينة.

ونشر المسماري على صفحته بموقع “فيسبوك” فيديو يبين عملية تأمين مدينة سبها من قبل المنطقة العسكرية سبها التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية.

مقالات ذات صلة