“الوطنية لحقوق الإنسان”: على مجلس الأمن مراقبة تتفيذ اتفاق وقف إطلاق النار

طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، مجلس الأمن الدولى بإصدار قرار لإرسال بعثة مراقبين دوليين للإشراف على الالتزام بتنفيذ وقف إطلاق النار في خطوط التماس وللإشراف على عمليات إجلاء المرتزقة الأجانب.

ورحبت اللجنة في بيان لها طالعته “الساعة 24″، أمس الأربعاء، بنجاح المرحلة الثانية لعملية تبادل المحتجزين والأسري ببلدية الشويرف بإشراف اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 وجهود الحكماء والأعيان.

وأكد البيان أهمية العمل على تسوية ومعالجة ملف المحتجزين والأسري وكشف مصير جميع المفقودين بشكل كامل لما يكتسيه هذا الملف من أهمية خاصة على المستوى الإنساني.

ودعا البيان اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 إلى الإسراع في استكمال المفاوضات الجارية لإعادة فتح الطريق الساحلي والتي تمثل أبرز مقررات اتفاق وقف إطلاق النار.

كما طالب البيان اللجنة العسكرية المشتركة بأهمية استكمال باقى بنود إتفاق وقف إطلاق النار في مقدمتها الإسراع بإخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية.

ودعت اللجنة في ختام بيانها إلى وقف جميع خروقات التسليح وإيقاف العمل باتفاقيات التعاون العسكري الموقعة خلال فترة النزاع المسلح وكذلك وقف التصريحات الإعلامية التي تهدف إلى إثارة العنف وتأجيج التصعيد العسكرى ونسف جهود التسوية السياسية وتحقيق السلام في ليبيا.

مقالات ذات صلة