نساء المنطقة الغربية: لابد من تمثيل المرأة في المناصب القيادية بما لايقل عن 30 %

طالبت اللجنة الحوارية الأولى لنساء المنطقة الغربية، حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، المزيد من الصلاحيات في المناصب القيادية والاعتماد على معياري الكفاءة والخبرة، معربة عن دعمها لخارطة الطريق الخاصة بالمرحلة التمهيدية للحل الشامل بليبيا.

وقالت اللجنة، في بيان لها اليوم الإثنين، ونقلته وسائل إعلام موالية للوفاق، إن هناك ضرورة ملحة لتطبيق عدالة انتقالية تضمن وحدة البلاد وعاصمتها طرابلس مع ضرورة تواجد المرأة في كافة المناصب القيادية مع التأكيد على المادة 5 الفقرة 6 من الخارطة، على حد تعبيرها.

وشددت اللجنة النسائية، على تقييد المحاصصة في المناصب القيادية بمعياري الكفاءة والخبرة والتأكيد على القاعدة الدستورية وتعديل قائمة الانتخابات، على حد قولها.

وادعت اللجنة، حكومة الوفاق، إلى ضرورة تمثيل المرأة في المناصب القيادية بمالايقل عن 30 % وكحد طبيعي 50%, مع التأكيد على الاستحقاق الانتخابي في24 ديسمبر القادم، والمضي قدما في إنشاء قاعدة دستورية تنهي المراحل الانتقالية وتسجيل الاستحقاق الدستوري والاستفتاء عليه إلى ما بعد المراحل الانتقالية، على حد زعمها.

وادعى البيان، أن قانون الحكم المحلي مهم مع ضرورة تفعيل قانون 59 للبلديات مع التأكيد على تكليف المرأة وإشراكها في الملفات السياسية.

وزعم البيان، أن نساء المنطقة الغربية يدعمن عملية وقف إطلاق النار وأعمال لجنة 5+5 وانتظار المزيد منها فيما يخص تمكين المرأة من المشاركة في اللجنة كصانعة للسلام، ومؤثرة في مجتمعها، مطالبا أعضاء ملتقى الحوار السياسي بتونس بنبذ الخلاف وإعلاء مصلحة ليبيا.

وقال البيان، إنها تدعو إلى مساندة أعمال اللجنة الاقتصادية ومطالبات بمزيد من الخطوات لإشراك المرأة والشباب في دعم السياسات النقدية، على حد تعبير البيان الصادر.

مقالات ذات صلة