اتحاد حماية المستهلك: ارتفاع الدقيق بسبب تغير سعر صرف الدولار

زعم رئيس لجنة الإعلام والتوعية بالاتحاد الليبي لجمعيات حماية المستهلك أحمد الكردي، أن أسباب ارتفاع الدقيق ترجع إلى تغيير سعر صرف الدولار وارتفاعه عن السابق بحوالي 800 درهم.

وادعى الكردي في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، اليوم الثلاثاء، أن هذه الزيادة مؤقتة ومن المتوقع أن تستمر قرابة شهرين، مشيرا إلى أن الاعتمادات في السابق كانت لفئات معينة من التجار والموردين للسلع التموينية والآن أصبحت مفتوحة لمن يشاء وهنا أصبحت هناك منافسة.

وقال رئيس لجنة الإعلام والتوعية بالاتحاد الليبي لجمعيات حماية المستهلك، في طرابلس، إن المنافسة ستؤدي إلى هبوط في أسعار السلع، طالباً من المواطنين عدم التسرع في شراء السلع عند سماع غلائها؛ لأن ذلك يسبب زيادة أخرى وفيها ضرر لهم.

ورأى الكردي أنه لوضع حد لهذه الزيادة لابد من وجود مخزون استراتيجي من الدقيق يكفي لمدة لا تقل عن 6 أشهر تحت أي ظرف طارئ مفاجئ يحدث.

مقالات ذات صلة