الأمم المتحدة: ليبيا سددت جزءا من المتأخرات المستحقة عليها لتتمكن من التصويت

قال مساعد المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، إن ليبيا إلى جانب النيجر وزيمبابوي سددت جزءا من المتأخرات المستحقة عليها ودفعت ما يكفي لتتمكن من التصويت في الجمعية العامة، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

وفي تصريحاته لوكالة “فرانس برس” لم يكشف فرحان حق، عن قيمة المبلغ الذي دفعته ليبيا إلى جانب الدول المذكورة .

ومن المفترض أن تدفع ليبيا للأمم المتحدة 705391 دينارا، لاستعادة حقها في التصويت خلال عام 2020 من دون أن تضطر إلى سداد إجمالي المتأخرات المستحقة عليها، بحسب الوكالة.

وحرمت منظمة الأمم المتحدة، في وقت سابق، ليبيا إلى جانب إيران وخمس دول أخرى من حق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بسبب تراكم ديون تقدر بأكثر من 700 ألف دولار.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بحسب ماذكر موقع قناة “روسيا اليوم” أن سبع دول من بينها ليبيا فقدت الحق في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة لعدم تسديدها مستحقاتها المتراكمة.

وأشار، في رسالة موجهة إلى الجمعية العامة إلى أن هذه الدول هي: إيران والنيجر وليبيا وجمهورية إفريقيا الوسطى والكونغو برازافيل وجنوب السودان وزيمبابوي.

وأفاد بأن الدول السبع تأخرت عن السداد، ما ترتب عليه وفق المادة 19 من الميثاق، حرمانها من حق التصويت في الجمعية العامة، وذلك لعجزها عن سداد التزاماتها المالية لما يعادل أو يزيد عن اشتراكاتها المستحقة لعامين.

وأوضح بيان بالخصوص أن ليبيا تخلفت عن تسديد ديون متراكمة بقيمة 205391 دولارًا. وديون إيران قيمتها 16.2 مليون دولار، فيما عجزت النيجر العضو غير الدائم حاليًا في مجلس الأمن عن تسديد 6733 دولارًا، وإفريقيا الوسطى 29395 دولارًا، وجنوب إفريقيا 22804 دولارات، وزيمبابوي 81770 دولارًا، والكونغو برازافيا  90844 دولارًا.

مقالات ذات صلة