في الذكرى 150 لتأسيس طرابلس.. “السراج” يدعو البلديات إلى إعداد بحوث توثق تاريخها

شارك رئيس ما يسمى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، اليوم السبت، في احتفال بلدية طرابلس بمرور مائة وخمسين سنة على تأسيسها.

وبحسب بيان أصدرته “الوفاق” ألقى “السراج” كلمة أشار فيها لما مرت به بلدية طرابلس من منعطفات وتجارب، خلال مراحل وحقب تاريخية تعاقبت على إدارتها، منذ تأسيسها في ديسمبر سنة 1870، وادعى بقوله: “إن المتأمل لمسار بلدية طرابلس يتلمس تطور الخدمات عبر الجهد المتراكم لمن تولوا مسؤولية إدارتها منذ التأسيس، والذي مكن البلدية من تجاوز الكثير من الأزمات والعقبات والمختنقات”.

وقال “السراج”: “إن بلدية طرابلس لم تكن أبدا معزولة عن ما يجري حولها، هي مساهم فعال في نهضة الوطن، كما تصلها ارتدادات الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد “.

وعن أهمية البلديات، أوضح “السراج” بقوله: “كونها قاعدة اللامركزية وتمثل واقع بيئتها الاجتماعية وقادرة على تحسس احتياجات مواطنيها وخياراتهم التنموية”.

وأشاد “السراج” بالانتخابات التي أجرتها البلديات وتواصل استكمالها في ظل ظروف صعبة، قائلا “لقد أثبتت البلديات قدرتنا على الإيفاء بهذا الاستحقاق على مستوى ليبيا كلها، وهو ما نتطلع إليه بإجراء انتخابات عامة رئاسية وتشريعية في موعدها المحدد يوم 24 ديسمبر 2021 “.

وعبر “السراج” عن أمله أن تتجه بلدية طرابلس وكافة بلديات ليبيا، لعقد ملتقيات علمية تتولى إعداد بحوث تؤرخ وتوثق تاريخ البلديات وتوضح مدى أصالة وتحضر مدننا.

وتحدث عن ضرورة  توفر الموارد المالية والموارد البشرية المؤهلة للإيفاء بمتطلبات التطوير والتحديث، آملا أن يتحقق لها ذلك مع تحق الاستقرار في البلاد.

وتقدم “السراج” في ختام كلمته بالتهنئة لبلدية طرابلس في ذكرى  تأسيسها منوها بجهود العاملين فيها، وعدد بعض من المشاريع والبرامج والحملات التي نفذتها متمنيا لها المزيد من النجاح والتوفيق.

 

مقالات ذات صلة