اخبار مميزة

السفير الألماني: نراقب اجتماع ملتقى الحوار في جنيف لتقديم نتائج ناجحة

أشاد السفير الألماني أوليفر أوفيتش بمجريات الحوار السياسي المنعقد في مدينة جنيف السويسرية، برعاية الأمم المتحدة.
وقال أوفيتش في تغريدة على “تويتر”‏، رصدتها “الساعة 24”: “أخبار مشجعة للغاية لرؤية ملتقى الحوار السياسي الليبي اليوم في ‎جنيف”.
وأضاف: “المندوبون الـ 75  لديهم الفرصة، وعليهم المسؤولية، لانتخاب حكومة مؤقتة موحدة، ندعم ونراقب هذا الأمر صحبة جميع أصدقاء ‎ليبيا لتقديم نتيجة ناجحة”. 
وعقد أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي الـ 75، اليوم الاثنين، جولة جديدة ومن المرجح أن تكون الأخيرة من المحادثات في جنيف بسويسرا، وفقا لخارطة الطريق التي اعتمدها الملتقى في تونس منتصف شهر نوفمبر الماضي لاختيار السلطة التنفيذية الجديدة التي ستحكم البلاد لفترة انتقالية قصيرة، لتسيير شؤون البلاد وتهيئتها لإجراء استفتاء على مشروع الدستور الليبي قبل الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقررة في الرابع والعشرين من ديسمبر المقبل.
وتنص آلية السلطة التنفيذية الجديدة لاختيار قادة ليبيا الجدد، على أن يقوم كل إقليم من الأقاليم الثلاثة (طرابلس – برقة – فزان) بتسمية مرشحهم إلى المجلس الرئاسي معتمدا على مبدأ التوافق في الاختيار، وإذا تعذّر التوافق على شخص واحد من الإقليم، يقوم كل إقليم بالتصويت على أن يتحصل الفائز على 70 بالمئة من أصوات الإقليم.
وفي حال تعذر ذلك يتم التوجه إلى تشكيل قوائم من كل الأقاليم مكونة من 4 أشخاص كل منهم يحدد المنصب الذي يترشح له (رئاسة المجلس الرئاسي، عضوية المجلس الرئاسي، رئاسة الوزراء).
ويجب أن تحصل كل قائمة على 17 تزكية (بواقع 8 من الغرب، 6 من الشرق و3 من الجنوب)، والقائمة التي تحصل على 60 بالمئة من أصوات القاعة تفوز في الجولة الأولى. وإنْ لم تحصل أي من القوائم على هذه النسبة، تتنافس في الجولة الثانية القائمتين اللتين حصلتا على النسبة الأعلى على أن يتم اختيار القائمة التي تفوز بـ 50 بالمئة + 1 من الأصوات في الجلسة العامة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى